سلايدر الرئيسيةالتقاريرتقارير الغازعاجلغاز

صقيع تكساس يتسبّب في سحب حاد من مخزونات الغاز الطبيعي الأميركية

تراجعت بمقدار 338 مليار قدم مكعبة في أسبوع

وحدة الأبحاث - الطاقة

تعرّضت المخزونات الأميركية من الغاز الطبيعي لثاني أكبر عملية سحب على الإطلاق، وذلك خلال منتصف شهر فبراير/شباط الجاري؛ بفعل موجة الصقيع التي ضربت ولاية تكساس.

وبحسب تقرير نشرته إدارة معلومات الطاقة الأميركية، اليوم الجمعة، استنادًا على تقرير المخزونات الأسبوعي، فإن مخزونات الغاز الطبيعي في الولايات المتحدة تراجعت بمقدار 338 مليار قدم مكعبة في الأسبوع المنتهي يوم 19 فبراير/شباط الجاري.

وكانت تقديرات المحللين تشير إلى أن مخزونات الغاز الطبيعي في الولايات المتحدة سوف تتراجع بنحو 323 مليار قدم مكعبة خلال الأسبوع الماضي.

3 أضعاف

تعادل هذه الكمية ما يقرب من 3 أضعاف متوسط السحب المعتاد في منتصف فبراير/شباط من كل عام، بحسب إدارة معلومات الطاقة الأميركية.

ومن بين هذه المخزونات، سُحبت كمية قياسية من الغاز الطبيعي -156 مليار قدم مكعبة- خلال ذلك الأسبوع في منطقة أوسط الجنوب من جنوب الولايات المتحدة، والتي تضم تكساس.

وتسببت درجات الحرارة الأكثر برودة من المعتاد في غالبية الولايات الأميركية الـ 48، وخاصةً في تكساس، في زيادة الطلب على التدفئة.

الكهرباء والغاز

في تكساس -عاصمة صناعة الطاقة الأميركية- أكثر أنواع وقود التدفئة شيوعًا هو الكهرباء (تغطي 60% من منازل تكساس)، ثم الغاز الطبيعي (36%).

وتجدر الإشارة إلى أنه كلما زاد الطلب على الكهرباء، زاد الطلب على الغاز الطبيعي؛ بسبب أن الغاز هو مصدر توليد الكهرباء الأكثر انتشارًا في تكساس وكثير من الولايات الأميركية في الجنوب.

الطلب والإنتاج

بحسب تقديرات مؤسسة الأبحاث آي إتش إس ماركت، فإن الطلب على الغاز الطبيعي الأميركي بلغ يوم 14 فبراير/شباط، 148.3 مليار قدم مكعبة، متجاوزًا المستوى القياسي اليومي المسجل في يناير/كانون الثاني 2019.

وعلاوة على ذلك، انخفض إنتاج الغاز الطبيعي الجاف في الولايات المتحدة بنحو 13.8 مليار قدم مكعبة يوميًا في الأسبوع المنتهي يوم 19 فبراير/شباط، طبقًا لتقديرات إدارة ماركت.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى