رئيسيةأخبار النفطنفط

نقابة النفط الليبية تهدد بخفض الإنتاج

طالبت الجهات المسئولة بزيادة مرتبات العاملين

أمهلت النقابة العامة للنفط في ليبيا الجهات المسؤولة في الدولة أسبوعا لتنفيذ قرار زيادة المرتبات، والرد على مراسلاتها حول أسباب عرقلة تنفيذ القرار رقم 640 لسنة 2013.

وهددت النقابة في بيان لها-حصلت منصة الطاقة على نسخة منه- باتخاذ إجراءات تصعيدية وإطلاق حراك لانتزاع حقوقها بكل الطرق والوسائل بما فيها تخفيض الإنتاج التدريجي للنفط بما يخوله القانون والإعلان الدستوري وبما تنص عليه الاتفاقيات الدولية وذلك في حال عدم الاستجابة وتعمد المزيد من المماطلة.

قرار زيادة المرتبات

جاء بيان النقابة عقب الاجتماع الطارئ لجمعيتها العمومية الذي عقد اليوم الأربعاء، بأكاديمية الدراسات العليا جنزور والذي ناقش بعض الموضوعات المطروحة على أعضاء النقابات والاتحادات الأساسية والمتمثلة في قرار زيادة المرتبات والتأمين الصحي وتأخر المرتبات.

وقالت النقابة العامة للنفط إنها بذلت كل ما بوسعها خلال عام للمطالبة بحقوق عمالها والتي يأتي على رأسها تنفيذ قرار زيادة مرتبات العاملين في قطاع النفط، وتنفيذ البرامج الطبية والمعيشية للعاملين بالقطاع وفق القانون، واجتمعت مع كافة الجهات المعنية وأصحاب القرار على أعلى المستويات إلا أن هذه الجهات لم ترد حتى اللحظة على مراسلات النقابة بشكل رسمي رغم المتابعة المستمرة من أعضاء النقابة.

تجاهل مطالب عمال النفط

اتهمت النقابة الجهات المسؤولة بالتهرب من المسؤولية وتعمد تجاهل مطالب عمال النفط وعدم الاهتمام بها رغم تنفيذ قرارات مماثلة لجهات أخرى، مؤكدة أنها طالبت بحقوقها بطريقة حضارية مراعاة لمصلحة البلاد واقتصادها إلا أن البعض فسر الأسلوب بالضعف وقلة الحيلة.

وأكدت نقابة العاملين بالنفط في ليبيا أنها التزمت مبدأ الترتيب الإداري والمنحى القانوني في المطالبة بحقوق المستخدمين، إدراكا منها بأهمية القطاع، في استقرار الوطن غير أن المسؤولين لم يقدروا هذه المسؤولية بعدم تجاوبهم مع القضايا المهمة والحقوق الضائعة لأكثر من 7 سنوات. والرد عليها كتابيا، بما يطمئن العاملين بقطاع النفط.

اقرأ أيضا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى