سلايدر الرئيسيةأخبار النفطنفط

البرازيل تدرس مستويات أسعار الوقود

قالت البرازيل على لسان رئيس مجلس الشيوخ، إنها تدرس مستويات أسعار الوقود في البلاد، الآخذة في الارتفاع، خلال الفترة الأخيرة.

وقال رئيس مجلس الشيوخ البرازيلي رودريجو باتشيكو، إن وقف ارتفاع أسعار الوقود يعدّ أمرًا حيويًا بالنسبة للتنمية في البرازيل.

وأشار إلى أن أسعار الوقود مسألة حيوية بالنسبة للبلاد، في وقت يواجه فيه العالم تداعيات جمّة على اقتصاداتها جراء جائحة كورونا.

وبجانب أسعار الوقود، أوضح باتشيكو أيضًا أنه يعتزم الاستماع إلى رأي أعضاء المجلس بشأن تكاليف الصحة والتعليم في أثناء مناقشة قانون التعديل الطارئ للميزانية.

تعليق الضريبة على الديزل

كانت الحكومة البرازيلية قد علّقت الضريبة الفيدرالية على الديزل لمدة شهرين، استجابة لضغوط نقابات النقل بالشاحنات، في أحدث مؤشر على استعدادها لتعديل شروط تسعير الوقود، رغم تراجع الإيرادات والعواقب المحتملة على استثمارات الطاقة.

وتحرّك الرئيس البرازيلي، جايير بولسونارو، لاستبدال الرئيس التنفيذي لشركة بتروبراس الحكومية، روبرتو كاستيلو برانكو، بجنرال عسكري، لاحتواء غضب النقابات واستيائها إزاء برانكو المسؤول الرئيس عن الأزمة من وجهة نظرها.

وقال الرئيس بولسونارو، خلال بثّه الأسبوعي عبر وسائل التواصل الاجتماعي، الجمعة، إن تعليق ضريبة الديزل سيبدأ في 1 مارس/آذار المقبل، ويستمر شهرين، ما يتيح الوقت لإيجاد حلّ "دائم" للضريبة الفيدرالية.

آليات السوق

وضعت الشركة سياسة تسعير الوقود وفق آليات ومعايير السوق في عام 2016. وبالرغم من بعض التعديلات، يُنظر إلى الآلية المستقرة إلى حدّ كبير على أنها مهمة للمستثمرين الذين يتطلعون إلى صفقات لشراء ثماني مصافٍ من بتروبراس.

والواقع أن سياسة التسعير المبهمة والتدخل الحكومي تسبّبا في خسائر فادحة في مشروعات التكرير والنقل والتوزيع، قبل تغيير السياسة في عام 2016.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى