سلايدر الرئيسيةأخبار النفطعاجلنفط

السودان يبحث وضع خطط لإدارة موارد النفط وحلّ النزاعات القبلية حول الخام

أكد وزير الطاقة والنفط السوداني، المهندس جادين علي عبيد، أهمية وضع خطط لإدارة موارد النفط، بما يسهم في زيادة الإنتاج، خلال الفترة القادمة، من خلال تفعيل عمل كلّ الشركات ومعالجة المشكلات الرئيسة التي تعوق عمليات الإنتاج.

ودعا خلال مشاركته في مؤتمر النفط بمناطق الإنتاج، الذي عُقد اليوم، بالفولة حاضرة ولاية غرب كردفان، تحت شعار "نحو شراكة ذكية بين ولايات الإنتاج ووزارة الطاقة والنفط والشركات المنتجة والمجتمعات المحلية" كلّ الشركاء للعمل من أجل تطوير صناعة النفط لتحقيق الأهداف الإستراتيجية في المستقبل.

وقال، إن عمليات التخريب تؤثّر سلبًا في زيادة الإنتاج، وتؤدي لإيقاف العمل، مشيدًا بدور الأجهزة الأمنية في حماية الاقتصاد الوطني وحقول النفط، حسبما ذكرت وكالة الأنباء السودانية.

تمثيل عادل ولايات النفط

أكد وزير الطاقة والنفط على أهمية الاهتمام بالبيئة، موضحًا أن الحفاظ على البيئة خط أحمر، لا يحقّ لأيّ أحد التعدّي عليه، مشيرًا للمجهودات التي بُذلت في هذا الجانب، خلال المرحلة القليلة الماضية.

كما شدّد على الالتزام ببرامج ومشروعات المسؤولية المجتمعية وتنفيذها وفق الاتفاقيات الموقعة، مشيرًا إلى الظلم الكبير الذي وقع على سكان المناطق في عمليات التوظيف.

وأكد على ضرورة وجود تمثيل لولايات إنتاج النفط في كل مشروعات النفط، مع التأمين على مراجعة قانون النفط للعام 1998.

تشخيص أسباب الصراعات القبلية

من جانبه، أكد والي شرق دارفور الدكتور محمد عيسي عليو، أن مؤتمر النفط بغرب كردفان يعدّ فرصة للتفكير حول أهمية النفط ودعمه لإيجاد حلول للأزمة الاقتصادية التي تمرّ بها.

وطالب بتشخيص أسباب الصراعات القبلية في ولايتي غرب كردفان وشرق دارفور، بسبب إنتاج النفط ووضع معالجات لها ومنع تكرارها من خلال التخطيط السليم للمستقبل.

وقال عليو، إن صناعة النفط خلّفت آثارًا بيئية كبيرة في المنطقة، وأدّت لزيادة التلوّث، مشددًا على ضرورة تطبيق قوانين السلامة للمحافظة على البيئة بالمنطقة.

وأشار والي شرق دارفور إلى أهمية مراجعة كلّ قوانين النفط، وتمكين الولايات من مواردها مستقبلًا، إلى جانب مراجعة نصيب الولايات المنتجة للنفط منذ توقيع اتفاقية السلام الشامل التي منحت ولايات الإنتاج نسبة 2% من الناتج الكلي، بالإضافة إلى الالتزام بتطبيق سلام جوبا.

حلول لإدارة موارد النفط

يهدف المؤتمر، الذي يستمر لمدة يومين، إلى وضع الخطط العلمية لإدارة موارد النفط، واتّباع المنهجية العلمية في الاستثمار، ومعالجة كلّ القضايا الأساسية التي خلقت فجوة وانعدام ثقة بين المجتمعات المحلية والشركات ووزارة النفط.

ويتناول المؤتمر عدّة أوراق علمية في صناعة النفط والنزاعات وقضايا البيئة وبرامج المسئولية المجتمعية لشركات النفط، إلى جانب دور المجتمعات المحلية في الأمن.

اقرأ أيضًا..

 

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى