رئيسيةأخبار الطاقة المتجددةطاقة متجددة

"آيرينا" توصي بتطوير مشروعات تخزين الطاقة المتجددة في الأردن

بعد أن سجلت 20% من إنتاج الكهرباء المولّدة

محمد فرج

أوصت الوكالة الدولية للطاقة المتجددة "آيرينا" بضرورة استمرار نمو مصادر الطاقة المتجددة بقطاع الطاقة في الأردن، والتخطيط لدمج حصص أعلى لهذه المشروعات.

ودعت الوكالة الدولية إلى تحفيز مصادر الطاقة المتجددة لاستخدامات التدفئة والتبريد ودعم تطوير مشروعات التخزين في الأردن بمختلف أشكالها واستخدام مصادر الطاقة المتجددة في النقل وتعزيز الصناعة المحلية وخلق فرص عمل.

جاء ذلك ضمن دراسة أعدّتها الوكالة الدولية للطاقة المتجددة "آيرينا" لتقييم جاهزية الأردن للطاقة المتجددة بالتعاون مع وزارة الطاقة والثروة المعدنية الأردنية.

وقالت وزيرة الطاقة والثروة المعدنية الأردنية، هالة زواتي، إن الإستراتيجية الشاملة لقطاع الطاقة، حتى عام 2030، والتي جرى إطلاقها في شهر يوليو/تموز من عام 2020، ترتكز على 4 محاور.

إستراتيجية الأردن

تشمل الإستراتيجية، أمن التزوّد بالطاقة وتوافر الطاقة بأسعار مقبولة (خفض كلفة الطاقة)، والاستدامة، وزيادة الاعتماد على المصادر المحلية.

وأضافت، في حفل إطلاق الدراسة الذي عقد عبر الفيديو، اليوم، أن إنتاج الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة في الأردن بلغ 2062 ميغاواط، بنهاية عام 2020، بنسبة 20% من الطاقة الكهربائية المولّدة، ومن المقرر أن ترتفع النسبة إلى 31%، بحلول عام 2030.

وأكدت زواتي أن الوزارة ستأخذ بالاعتبار توصيات الدراسة والنتائج التي توصّلت إليها للاستفادة منها عند تنفيذ بنود الإستراتيجية الشاملة لقطاع الطاقة.

تعزيز مصادر الطاقة المتجددة

أشاد مدير الوكالة الدولية للطاقة المتجددة "آيرينا"، فرانشيسكو لا كاميرا، بمسيرة الأردن في مجال الطاقة المتجددة وأهميتها الاستراتيجية التي أطلقتها، العام الماضي، في تعزيز مصادر الطاقة المحلية.

وأكد على أهمية الشراكة التي تجمع الوكالة بالأردن، وأحد ثمارها الدراسة المهمة، التي أُطلقت اليوم.

واستمعت زواتي إلى عرض حول الدراسة التي تضمنت السياسات والتشريعات ذات العلاقة في موضوع اندماج الطاقة المتجددة على الشبكة الكهربائية، وكذلك حول إطلاق الوزارة للإستراتيجية الجديدة.

كما جرى تسليط الضوء على أبرز التحديات المستقبلية في مجال اندماج الطاقة المتجددة، في ظل تفشّي وباء كورونا.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى