هيدروجينرئيسيةعاجل

شركة نرويجية توقّع خطاب نوايا لإنتاج الهيدروجين الأخضر في تشيلي

9 مشروعات لتوليد 1.3 عيعاواط

نوار صبح

وقّعت شركة آكر كلين هيدروجين النرويجية، ومينستريم رينيوابل باور، إحدى شركات تطوير الطاقة المتجددة في تشيلي، خطاب نوايا لاستكشاف تطوير الهيدروجين الأخضر وإنتاج الأمونيا بتكلفة منخفضة في تشيلي.

وتهدف الخطوة إلى دمج إمكانات الشركتين لتطوير مشروع الهيدروجين، الذي أطلقتاه مؤخرًا، وفقًا لما ذكره موقع رينيوز بيز المعنيّ بشؤون الطاقة المتجددة.

منصة أنديس رينوفابلز

تعمل شركة آكر -حاليًا- على إنشاء منصة أنديس رينوفابلز، التي تعمل بطاقتيْ الشمس والرياح، لتوليد 1.3 غيغاواط، ومن المقرر أن تبدأ المرحلة الأولى -التشغيل التجاري- في وقت لاحق من هذا العام.

وتمتلك الشركة النرويجية، إلى جانب منصة أنديس رينوفابلز، مجموعة تطوير مشروعات إضافية واسعة النطاق في تشيلي، حيث خُصِّص أكثر من 1 غيغاواط منها لصالح المشروع المشترك لإنتاج الهيدروجين الأخضر والأمونيا.

وستستثمر الشركتان الطاقة المتجددة من محفظة مينستريم لمشروعات محطات طاقة الرياح والطاقة الشمسية في تشيلي في تطوير سلسلة قيمة خضراء كاملة ومجدية تجاريًا.

وتتكون المحفظة من 9 مشروعات لإنتاج الهيدروجين النظيف بقدرة إنتاجية إجمالية صافية 1.3 غيغاواط قيد التطوير، وخط أنابيب إضافي قادر على توليد 4.7 غيغاواط.

عمليات إزالة الكربون

قال الرئيس التنفيذي لشركة آكر هورايزون، كريستيان روكي، إن الهيدروجين سيلعب دورًا حيويًا في تسريع إزالة الكربون.

ويستطيع الهيدروجين خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بشكل كبير عن طريق استبدال الوقود الأحفوري من خلال إنتاج الهيدروجين والأمونيا النظيفة، وتقليل البصمة الكربونية لمستخدمي الصناعة.

كما تهدف الشركة إلى الوصول إلى صافي قدرة مركبة تبلغ 5 غيغاواط بحلول عام 2030؛ وفقًا لنموذج تنفيذ مؤكَّد وقابل للتوسعة.

الجدير بالذكر أن شركة آكر كلين هيدروجين، المتفرغة لإنتاج الهيدروجين الأخضر على المستوى الصناعي، هي إحدى الشركات الفرعية المملوكة بالكامل لشركة آكر هورايزون النرويجية.

صفقة الاستحواذ على مينستريم

وافقت الشركة على استحواذ 75% من شركة مينستريم، في 19 يناير/كانون الثاني؛ بحيث تخضع الصفقة للموافقات المعتادة والإغلاق المالي المتوقع في الربع الثاني من عام 2021.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة مينستريم، في أميركا اللاتينية، مانويل تاغل، إن تشيلي تمتلك القدرة على الريادة العالمية في إنتاج الهيدروجين الأخضر الأكثر فاعلية، عالميًا، من حيث التكلفة؛ بفضل مواردها الممتازة من طاقة الرياح والشمس وخبرتها التكنولوجية.

وسيتمكن العديد من المستخدمين النهائيين الصناعيين من استخدام الأمونيا الخضراء محليًا في أمريكا الجنوبية، مع فرصة لتصديرها إلى الأسواق الأخرى.

اقرأ أيضا..

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى