سلايدر الرئيسيةأخبار النفطنفط

880 مليون دولار خسائر إيني في الربع الرابع من 2020

صافي الديون تراجع إلى 44% مدفوعًا بالسندات الهجينة

دينا قدري

أعلنت شركة إيني الإيطالية عن خسائر تُقدّر بـ880 مليون دولار، في الربع الرابع من عام 2020، في الوقت الذي تمكّنت فيه من خفض صافي ديونها بعد إصدار السندات الهجينة.

وتكبّدت الشركة الإيطالية خسارة قدرها 725 مليون يورو (880 مليون دولار)، في الفترة ما بين أكتوبر/تشرين الأول وديسمبر/كانون الأول، وبلغ إجمالي خسائرها، خلال 2020، نحو 8.6 مليار دولار.

يرجع ذلك بصفة أساسية إلى عمليات الشطب في جميع قطاعات الأعمال، باستثناء قسم الكربون المنخفض، وفقًا لما نقلته منصة آرغوس ميديا المعنية بشؤون الطاقة.

تراجع الإنتاج

انخفض إنتاج إيني من النفط والغاز في المنبع بنسبة 11%، مقارنةً بالعام السابق، ليصل إلى 1.71 مليون برميل يوميًا من المكافئ النفطي، في الربع الرابع من العام.

وأرجعت الشركة الانخفاض إلى تداعيات جائحة كورونا، وتخفيضات إنتاج أوبك+ ذات الصلة، وانخفاض الطلب على الغاز، خاصةً في مصر. كما انخفض إنتاج العام بأكمله بنسبة 7%، عند 1.73 مليون برميل يوميًا.

خفض صافي الديون

بلغ صافي مديونية الشركة -بما في ذلك عقود الإيجار- 44%، في نهاية شهر ديسمبر/كانون الأول، مقارنةً بـ54% قبل 3 أشهر، مدفوعة بإصدار الشركة سندات هجينة بقيمة 3 مليارات يورو (3.64 مليار دولار)، في تلك الفترة.

مع السندات الهجينة، لا يلزم سداد رأس المال، ما يعني أنه يمكن المحاسبة عنها بمثابة حقوق ملكية بدلًا من ديون بموجب معايير التقارير المالية الدولية.

في أنشطة المنبع، بلغ صافي الرسوم 288 مليون يورو (349.3 مليون دولار)، في الربع الرابع من العام، و2.2 مليار يورو (2.67 مليار دولار)، في العام بأكمله.

كان هذا مرتبطًا إلى حدّ كبير بانخفاض قيمة الأصول، في النصف الأول من العام الماضي، الناجم عن تراجع توقعات الشركة لأسعار النفط.

وفي المصب، بلغ متوسط تشغيل مصافي إيني نحو 510 آلاف برميل يوميًا، في الفترة ما بين أكتوبر/تشرين الأول إلى ديسمبر/كانون الأول، بانخفاض 16% عن العام السابق.

وبلغ متوسط إنتاج العام بأكمله نحو 480 ألف برميل يوميًا، أي أقلّ عن عام 2019 بنحو 50 ألف برميل يوميًا.

هامش تكرير غير مربح

أمّا هامش التكرير القياسي لإيني -الذي يمثّل المعيار القياسي لمستوى ربحية مصافي إيني قبل المصروفات النقدية الثابتة- فقد أبلغ عن "قيم غير مربحة" تُقدَّر بـ0.2 دولارًا للبرميل، في الفترة ما بين أكتوبر/تشرين الأول إلى ديسمبر/كانون الأول، و1.7 دولار للبرميل، في العام بأكمله، بانخفاض 95% عن الفترات السابقة من السنة.

وقالت إيني، إن التراجع كان مدفوعًا بـ"انخفاض ملموس في الطلب على الوقود، الذي تضرر بأزمة الوباء التي أثّرت في النشاط الاقتصادي والسفر، على خلفية الطاقة المفرطة والضغط التنافسي ومستويات المخزون العالية".

وأكدت الشركة أن بيئة التكرير الضعيفة تفاقمت بسبب الانتعاش في تكلفة المواد الأولية الخام، كما تقلصت الهوامش بسبب تضييق الفوارق بين الخام الحامض والخام الحلو الخفيف.

وتابعت إيني أن تخفيضات تحالف أوبك+ قلّصت توافر الخام الحامض، ونتج عن ذلك هوامش منخفضة في مصانع التحويل.

اقرأ أيضًا..

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى