التقاريرتقارير النفطسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

مخزونات النفط الأميركية تتراجع بأكثر من 7 ملايين برميل

تواصل الهبوط للأسبوع الرابع على التوالي

وحدة الأبحاث - الطاقة

تراجعت مخزونات النفط في الولايات المتحدة بأكثر من 7 ملايين برميل خلال الأسبوع الماضي، ليكون الهبوط الأسبوعي الرابع على التوالي.

وبحسب التقرير الأسبوعي الصادر عن إدارة معلومات الطاقة الأميركية، اليوم الخميس، فإن مخزونات النفط في الولايات المتحدة انخفضت بمقدار 7.3 مليون برميل خلال الأسبوع المنتهي يوم 12 فبراير/شباط لتصل إلى 461.8 مليون برميل، لتكون عند أدنى مستوى منذ أبريل/نيسان 2020.

وكانت تقديرات ستاندرد آند بورز غلوبال بلاتس تشير إلى أن مخزونات النفط الخام ستتراجع بنحو 3.4 مليون برميل خلال الأسبوع الماضي.

ورغم استمرار السحب من المخزونات خلال الأسبوع الماضي، لكنها لا تزال أعلى من مستويات الفترة نفسها من عام 2020 بنحو 4.3%، وفقًا للتقرير.

أسباب الهبوط

يأتي استمرار السحب من مخزونات الخام الأميركية قبل موجة الصقيع التي ضربت ولاية تكساس -عاصمة صناعة الطاقة الأميركية- في الأسبوع الجاري.

وجاء ذلك بالتزامن مع ارتفاع واردات الولايات المتحدة من النفط بنحو 41 ألف برميل يوميًا في الأسبوع الماضي، ليصل إلى 5.898 مليون برميل يوميًا.

فيما شهدت الصادرات الأميركية من الخام زيادة تصل إلى 1.245 مليون برميل يوميًا لتصل إلى 3.862 مليون برميل يوميًا.

وتتجاهل منصة "الطاقة" أرقام إنتاج النفط الأميركي التي يتم الإبلاغ عنها في التقارير الأسبوعية؛ بالنظر لاعتمادها على تقديرات الآفاق المستقبلية لإدارة معلومات الطاقة، وهو ما يعني أنها بعيدة تمامًا عن أرض الواقع.

مخزونات البنزين والمقطرات

في حين تراكمت مخزونات البنزين الأميركية بمقدار 0.7 مليون برميل الأسبوع المنقضي، لتصل إلى 257.1 مليون برميل، وتراجعت مخزونات المقطرات -التي تشمل الديزل ووقود التدفئة وغيرها- بمقدار 3.4 مليون برميل، ليهبط الإجمالي إلى 157.7 مليون برميل.

وكان من المتوقع زيادة مخزونات البنزين بنحو 2.2 مليون برميل في الأسبوع الماضي، وهبوط مخزونات المقطرات بنحو 2.2 مليون برميل.

تفاصيل الاستهلاك

صعد استهلاك المشتقات النفطية في الولايات المتحدة بمقدار 484 ألف برميل يوميًا خلال الأسبوع المنصرم، ليرتفع من 20.183 إلى 20.668 مليون برميل يوميًا.

ويشمل هذا الاستهلاك، مع زيادة استهلاك البنزين بنحو 549 ألف برميل يوميًا مسجلاً 8.407 مليون برميل يوميًا، بحسب التقرير الأسبوعي.

في حين تراجع استهلاك وقود الطائرات بنحو 88 ألف برميل يوميًا، بينما صعد استهلاك المقطرات بنحو 146 ألف برميل يوميًا.

وبمقارنة متوسط الـ4 أسابيع الماضية، فإن إجمالي استهلاك المشتقات النفطية تراجع بنحو 2.4% على أساس سنوي.

وانخفض استهلاك البنزين بنحو 9.9% في الأسابيع الـ4 الماضية على أساس سنوي، بينما زاد استهلاك المقطرات 10.2%، فيما انخفض استهلاك وقود الطائرات بنحو 30.5%.

ماذا عن الواردات؟

صعدت واردات النفط الأميركية بشكل طفيف من 5.857 مليون برميل يوميًا لتصل إلى 5.898 مليون برميل يوميًا.

وزاد الخام الذي استوردته الولايات المتحدة من المكسيك والعراق وكولومبيا والإكوادور، بحسب التقرير الأسبوعي.

بينما تراجعت واردات الولايات المتحدة النفطية من كل من كندا والسعودية بنحو 49 و45 ألف برميل يوميًا على التوالي خلال الأسبوع الماضي، لتهبط إلى 3.681 مليون برميل يوميًا و 237 ألف برميل يوميًا على الترتيب.

في حين تلاشت واردات الولايات المتحدة من البرازيل بعد انخفاضها بنحو 141 ألف برميل يوميًا، فيما عادت الواردات من نيجيريا بعد صعودها بنحو 70 ألف برميل يوميًا.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى