التقاريرتقارير الطاقة المتجددةتقارير النفطسلايدر الرئيسيةطاقة متجددةعاجلنفط

صقيع تكساس.. استمرار انقطاع الكهرباء ونقص الوقود بالولاية الأميركية

سالي إسماعيل

تدخل أزمة الطقس البارد و"صقيع تكساس" يومها السادس على التوالي، مع تفاقم المعاناة بين ملايين السكان فيما يتعلق بالافتقار للكهرباء والتدفئة.

وأدّى تجمّد توربينات الرياح إضافة لتراجع إنتاج الغاز الطبيعي، إلى إثارة أزمة طاقة داخل أرجاء الولاية الأميركية، مع حقيقة تعطّل نحو نصف إمدادات النفط في تكساس.

انقطاع الكهرباء في تكساس

من جانبها، طالبت شركة المرافق، أوستن إنيرجي، عملاءها بالاستعداد للبقاء دون كهرباء، لنحو أسبوع آخر، بحسب ما كتبته على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي تويتر.

كما أشارت إلى أن الانقطاعات المطولة تحدث في محاولة للمساعدة في الحفاظ على شبكة كهرباء مجلس الاعتمادية الكهربائية في تكساس (إركوت) -نقلاً عن شبكة إن بي سي نيوز-.

وقال مشغّل شبكة الكهرباء، إركوت، إن 46 غيغاواط من توليد الكهرباء -أكثر من نصف الإجمالي في الولاية- ظلت معطلة حتى بعد ظهر الأربعاء، رغم أن هذا يمثّل تحسّنًا، مقارنة مع الوضع يوم الثلاثاء.

وأوضح مسؤولون في إركوت، أن انقطاع التيار الكهربائي سوف يستمر على الأرجح لمدّة يومين آخرين، نقلاً عن صحيفة فايننشال تايمز.

إنتاج النفط

تشير تقديرات ستاندرد آند بورز غلوبال بلاتس، إلى أن ما يصل إلى 3 ملايين برميل يوميًا من إنتاج النفط قد تضرّر من أزمة الصقيع التي تواجه Texas، قلب صناعة الطاقة الأميركية.

كما إن حوض برميان -وهو أحد أكبر حقول النفط في العالم، ويمثّل أكثر من 25% من إجمالي الخام الأميركي- يعمل بأقلّ من نصف طاقته بكثير.

ومع تفاقم الأزمة، قفزت أسعار الخام الأميركي لأعلى مستوى في غضون 13 شهرًا، مع تجاوز سعر خام غرب تكساس الوسيط حاجز 61 دولارًا للبرميل.

فشل الطاقة المتجددة

توضّح البيانات الواردة من تكساس أن فشل الطاقة المتجددة لم يُشكّل سوى دورًا صغيرًا في أزمة الكهرباء الحالية داخل الولاية الأميركية.

ويأتي نحو 65% من الكهرباء في تكساس من الغاز الطبيعي، بينما توفر طاقة الرياح في الولاية الأميركة أقلّ من 24%.

بينما تسهم طاقة الفحم بنحو 19% والطاقة النووية بنسبة 9% في توليد الكهرباء، طبقًا للبيانات المتاحة على موقع إدارة معلومات الطاقة الأميركية.

وتوقّع إركوت -المجلس المسؤول عن تدفّق الكهرباء من المنتجين للموزعين- أن هذا الشتاء قد يشهد توليد الكهرباء من طاقة الرياح بنحو 7070 ميغاواط، في أثناء ذروة أوقات التحميل.

وبحسب الأرقام اليومية لإركوت، فإن طاقة الرياح في Texas أنتجت ما بين 4415 إلى 8087 ميغاواط، في أوقات الذروة، منذ بدء العاصفة.

أزمة الغاز الطبيعي

مع تضرّر الطاقة المتجددة في ولاية تكساس من موجة الصقيع، كانت أحد البدائل المتوافرة للحصول على الكهرباء هي الغاز الطبيعي، لكنه تعرّض كذلك لاضطرابات تاريخية.

وتجمّدت آبار وخطوط أنابيب الغاز الطبيعي، ما أدّى لانهيار الإمدادات بنحو 17 مليار قدم مكعبة يوميًا، وهو ما يرجع في الأغلب لمشكلات الطقس شديد البرودة في Texas، بحسب شركة الاستشارات آي إتش إس ماركت.

وكان فقدان إمدادات الغاز الطبيعي مساهمًا رئيسًا في انقطاع الكهرباء في ولاية تكساس، بحسب الرئيس التنفيذي لمشغّل شبكة الكهرباء في تكساس إركوت، بيل ماغنس.

وقفز سعر الغاز الطبيعي في الولايات المتحدة بأكثر من 15% منذ بدء العاصفة الشتوية في تكساس، خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي، ليصل إلى 3.25 دولارًا لكل مليون وحدة حرارية بريطانية، حتى أمس الأربعاء.

اتّهامات صريحة

من جانبه، دعا حاكم ولاية تكساس، غريغ أبوت، إلى إجراء تحقيق في تعامل إركوت مع انقطاعات الكهرباء، واصفًا مشغّل الشبكة بأنه "أيّ شيء، ما عدا كونها موثوقة".

وفي حين إن تكساس هي أكبر منتج للنفط في الولايات المتحدة، إلّا أن الإنتاج في الولاية الأميركية أصيب بالشلل مع فقدان الكهرباء وتجمّد المعدات وخطوط الأنابيب.

وفي هذا السياق، يقول المحلل في ستاندرد آند بورز غلوبال بلاتس، باركر فوسيت، بينما تعمل صناعة النفط بشكل موثوق في ظروف الطقس شديدة البرودة من نورث داكوتا وحتى سيبيريا، فإن معظم منتجي تكساس لم يستثمروا في مقاومة معدّاتهم لدرجات الحرارة المنخفضة للغاية.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى