رئيسيةأخبار النفطعاجلنفط

تمديد قرار منع كونوكو فيليبس من العمل بمشروع تطوير النفط في ألاسكا

استمرار تأخير التنفيذ في ظل المناخ القاسي

مددت محكمة الاستئناف بالدائرة التاسعة الأميركية، أمرًا طارئًا يمنع شركة كونوكو فيليبس من فتح موقع منجم ويلو، وبناء الطرق لدعم مشروع تطوير نفط في محمية وطنية بألاسكا -حسب بلومبرغ-.

ويعني القرار استمرار التأخير خلال فترة البناء الموسمية القصيرة لشركة النفط، في ظل المناخ القاسي شمال ألاسكا.

وأصدر قاض فيدرالي في ألاسكا، أمرًا في 6 فبراير/شباط، بمنع أنشطة البناء، ويسمح باتخاذ المزيد من الإجراءات في قضية تتحدى موافقة الحكومة على المشروع، ولا يتوقع إصدار قرارات أخرى حتى نهاية شهر أبريل/نيسان المقبل.

ولم يعلق مسئولو كونوكو فيليبس على طلب من بلومبرغ للتعليق.

ومن المقرر أن يشمل إنشاء وتشغيل مشروع ويلو التابع للشركة -الذي يمكنه إنتاج 160 ألف برميل نفط يوميًا- ما يصل إلى 5 مواقع حفر، ومنشآت معالجة مركزية، ومركز عمليات، حتى 1126 كيلومترًا من الطرق الجليدية، ومهبط الطائرات، وما يصل إلى 386 ميلاً من خطوط الأنابيب.

بينما قال السكان الأصليين: إن مكتب إدارة الأراضي التابع لوزارة الداخلية فشل في تحليل الآثار البيئية والمناخية للمشروع بشكل كاف، كما اعترض دعاة حماية البيئة أيضًا بأن أنشطة التعدين المخطط لها تعرض موطنًا محتملاً للدببة القطبية للخطر.

جدير بالذكر أنه في شهر أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضى، هددت كونوكو فيليبس الأميركية بوقف أعمال التنقيب عن النفط، إلى أجل غير مسمى، في مقاطعة نورث سلوب في ألاسكا، وذلك بسبب الضرائب الجديدة على الإنتاج.

قال كبير مسؤولي التشغيل بالشركة ماثيو فوكس: إن الموافقة على الضرائب الجديدة يعني أن شركته لن تستأنف الإنتاج الطبيعي لحقول ألبين، وبرودو، وكوبا روك، خلال عام 2021، أو فيما بعد ذلك، متابعا: "من الأن يتعين علينا أن نكون واضحين مع ناخبي ألاسكا".

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى