التقاريرتقارير النفطرئيسيةنفط

أسعار البنزين والديزل في الهند ترتفع إلى مستويات قياسية

انتقادات للحكومة ومطالبات بخفض فوري للضرائب

وصلت أسعار البنزين والديزل في الهند، اليوم الأحد، إلى مستويات قياسية جديدة، حيث بلغ سعر لتر البنزين في مدينة مومباي 95 روبية (1.31 دولار).

وسجلت أسعار الوقود في نيودلهي أعلى مستوى لها، لتصل إلى 88.414 روبية (1.21 دولار ) للتر البنزين، بينما ارتفع سعر الديزل إلى 78.74 روبية (1.08 دولارًا).

وأسفر الارتفاع المستمر في الأسعار عن انتقادات من قبل أحزاب المعارضة، بما في ذلك الكونغرس الوطني الهندي الذي طالب بخفض فوري للضرائب لتخفيف العبء على المواطنين.

أسعار الوقود في الهند

تشهد أسعار البنزين والديزل في الهند ارتفاعًا، منذ 6 يناير/كانون الثاني من العام الجاري، بعد أن ظلّت دون تغيير لمدة شهر تقريبًا.

ويرجع السبب الرئيس لارتفاع أسعار الوقود في أعقاب زيادة أسعار النفط الخام العالمية وتفشّي وباء كورونا في جميع دول العالم.

وارتفع سعر البنزين والديزل في ولاية ماديا براديش إلى 96.69 روبية للّتر الواحد (1.31 دولار) و87.20 روبية(1.20 دولار) للّتر الواحد على التوالي -حسبما ذكر موقع بي تي سي نيوز.

واشتكى المواطنون من ارتفاع أسعار الوقود، قائلين، إنه يتعين على الحكومة السيطرة على التضخم، وأن الارتفاع المستمر في الأسعار يؤثّر فيهم بشكل مباشر.

في مارس/آذار 2020، دفع انهيار أسعار النفط الدولية، الحكومة إلى زيادة الضرائب بشكل حادّ على المشتقات النفطية، في محاولة لحشد الإيرادات وسط الاضطرابات الناجمة عن تفشّي وباء كورونا.

وبعد 11 شهرًا، وحتى مع ثبات أسعار النفط الخام العالمية على خلفية تحسّن توقعات الطلب في ضوء طرح لقاحات كورونا في جميع أنحاء العالم، استُبعد اتخاذ قرار بشأن تحرك فوري لخفض الضرائب.

وتفرض الحكومة الهندية 32.9 روبية (0.45 دولار) لكل لتر من ضريبة الإنتاج على البنزين و31.80 روبية (0.44 دولار) لتر على الديزل.

جدير بالذكر أن أسعار بيع التجزئة للبنزين ارتفعت بمقدار 18.87 روبية(0.26 دولار) للّتر، منذ منتصف مارس/آذار من العام الماضي، بعد أن رفعت الحكومة الضرائب بهامش قياسي لتعويض المكاسب الناشئة عن انخفاض أسعار النفط العالمية، فيما زادت أسعار الديزل بمقدار 16.45 روبية(0.23 دولار).

لماذا ترتفع الأسعار؟

قال وزير النفط دارمندرا برادان، إن أسعار الوقود بالتجزئة تحكمها الأسعار الدولية، "والهند تعتمد على الواردات بنسبة 85% لتلبية احتياجاتها، ولا تزال الضرائب المركزية وضرائب الولايات تمثّل نحو 60% من أسعار التجزئة".

وأرجع برادان زيادة أسعار الوقود إلى ارتفاع أسعار النفط العالمية إلى 61 دولارًا للبرميل للمرة الأولى منذ أكثر من عام، وسط توقعات بتحسّن الطلب بعد ظهور لقاحات كورونا.

وعلى الرغم من ارتفاع أسعار الوقود أيضًا في البلدان المجاورة مثل باكستان ونيبال، فإن المعدلات الأعلى نسبيًا في الهند أعطت المعارضة فرصة لاستهداف الحكومة خلال دورة الميزانية الجارية للبرلمان -حسبما ذكرت صحيفة تريبيون، اليوم الأحد-.

وذكرت الصحيفة، أن هناك تقارير في السنوات الأخيرة عن تهريب وقود أرخص من نيبال إلى الهند عبر الحدود، من قبل عناصر "فاسدة"، لتحقيق أقصى استفادة من فارق الأسعار.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى