سلايدر الرئيسيةأخبار الغازعاجلغاز

انفجار شاحنة غاز على الحدود بين إيران وأفغانستان

النيران تمتد إلى العشرات من الشاحنات القريبة

انفجرت شاحنة لنقل الغاز اليوم السبت، عند موقع للجمارك في أفغانستان على الحدود الإيرانية. ولم ترد تقارير عن سقوط ضحايا.

وقال مسؤولون أفغان إن عشرات المسؤولين يقيّمون الضرر الناجم عن الحريق الهائل.

ونقلت وسائل إعلام إيرانية عن متحدث باسم الجمارك الإيرانية في إقليم خراسان بشمال شرق البلاد، قوله إن الانفجار وقع وقت الظهيرة تقريبًا عند موقع "إسلام قلعة" الجمركي الحدودي في أفغانستان.

وأوضح المسؤولون، أن الحريق امتد إلى العشرات من شاحنات الوقود القريبة. ولم يتضح حتى الآن سبب انفجار شاحنة الغاز.

وقال محمد شيرزاي المتحدث باسم إدارة الصحة في هرات إن عشرة مصابين نُقلوا للمستشفى وإن عدد الضحايا قد يزيد.

ناقلات وقود

من جانبها قالت قناة بي بي سي الناطقة بالفارسية، إن النيران اندلعت في ناقلات وقود مصحوبة بدوي إطلاق نار "واسع النطاق" على هيئة الجمارك في "إسلام قلعة" الأفغانية، في هيرات غربي البلاد، المحاذية للحدود مع إيران.

وأحدث انفجار شاحنة الغاز -الذي ما زالت ملابساته غامضة- فوضى وهلعًا كبيرًا في المنطقة، كما انقطع عنها التيار الكهربائي.

وقال حاكم هيرات، وحيد قتالي، إنه عاجز عن مواجهة الوضع؛ لعدم توافر التجهيزات الضرورية لإخماد النيران المشتعلة، حسب صحيفة "تولو نيوز" الأفغانية؛ ما أجبره على طلب العون من إيران.

وقال شهود عيان إن عشرات الشاحنات المحملة بالوقود مشتعلة، مع مخاوف من اتساع متزايد لرقعة النيران، وإن الخسائر المادية كبيرة.

رواية أخرى

من جهته، قال نعمة الله القوزاي، رئيس مجلس تنسيق الشحن في أفغانستان، حسب قناة تلفزيون "بي بي سي"، إن الانفجار ناجم عن تسرب في ناقلة وقود كانت متوجهة من إيران إلى أفغانستان قبل انفجارها؛ بسبب تعذر تقديم المساعدة لسائقها.

وكان لهذا "الانفجار تداعيات على الحدود والمنشآت الجمركية الإيرانية"، وفق "بي بي سي"، وتسبب في "انفجار بعض خزانات المياه والغاز" عندما وصل الحريق إلى الأراضي الإيرانية القريبة.

يحدث ذلك في يوم دام تشهده أفغانستان تخللته عدة أعمال عنف خلفت قتلى وجرحى.

اقرأ أيضًا:

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى