أخبار منوعةرئيسيةعاجلمنوعات

تحديث - الذهب يتراجع 16 دولارًا في أول خسارة بـ5 جلسات

سجلت أسعار الذهب خسائر بنحو 16 دولارًا عند نهاية تعاملات اليوم الخميس، مع تعافي العملة الأميركية، وعقب صدور بيانات اقتصادية، ووسط آمال التحفيز المالي للاقتصاد الأميركي.

أسعار اليوم

عند نهاية التعاملات، تحول سعر العقود الآجلة لمعدن الذهب -تسليم شهر أبريل/نيسان- للهبوط بنحو 0.9%، ما يعادل 15.90 دولارًا، ليصل إلى 1826.80 دولارًا للأوقية، مسجلاً خسارة لأول مرة في 5 جلسات.

وبحلول الساعة 6:53 مساءً بتوقيت غرينتش، تراجع سعر التسليم الفوري للمعدن النفيس بنحو 0.9% أو 16.46 دولارًا للأوقية، ليهبط إلى 1826.43 دولارًا للأوقية، فيما سجل سعر عقود الفضة -تسليم شهر مارس/آذار- خسائر هامشية بنحو 0.07% ليصل إلى 27.06 دولارًا للأوقية.

وفي التوقيت نفسه، انخفض سعر البلاتين الفوري بنحو 0.3%، ليصل إلى مستوى 1242.15 دولارًا للأوقية، كما سجل سعر البلاديوم الفوري خسائر بنسبة تزيد عن 0.7% إلى 2350.42 دولارًا للأوقية.

وفي غضون ذلك، ارتفع مؤشر الدولار -الذي يرصد أداء الورقة الخضراء مقابل سلة مكونة من 6 عملات رئيسية- بنسبة هامشية 0.07% ليصل إلى 90.434 نقطة.

صفقة التحفيز

يواصل المستثمرون التركيز على صفقة التحفيز المالي الرامية لدعم الاقتصاد الأميركي، حيث أقر المشرّعون الأميركيون مخطط الموازنة الذي يسمح بتمرير خطة الرئيس جو بايدن في الأسابيع المقبلة دون دعم الجمهوريين.

كما قالت وزيرة الخزانة الأميركية، جانيب يلين، يوم الأحد الماضي، إن خطة الـ 1.9 تريليون دولار للتحفيز يمكنها مساعدة البلاد على العودة للتوظيف الكامل في العام المقبل.

ومن جانبه، دعا رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي، جيروم باول، أمس، إلى بذل جهود وطنية واسعة لإعادة الأميركيين إلى العمل بعد انتهاء الوباء.

أرقام وبيانات

جاء أداء الذهب مع بيانات اقتصادية صادرة أمس الأربعاء، أظهرت أن أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة ارتفعت خلال يناير/كانون الثاني؛ ما قلل من توقعات تسارع مستدام في التضخم هذا العام.

ويُعد الذهب بمثابة أداة للتحوط ضد التضخم وانخفاض قيمة العملة.

وتراجعت عوائد سندات الخزانة الأميركية لأدنى مستوى في أسبوع، كما انخفض الدولار لأدنى مستوى في أسبوعين بعد بيانات التضخم.

وعلى صعيد آخر، كشفت بيانات اقتصادية تقدم 793 ألف شخص بطلب للحصول على إعانة البطالة في الولايات المتحدة خلال الأسبوع الماضي، وسط توقعات بأن عدد الأميركيين الذين يرغبون في الحصول على هذه الإعانة سيبلغ 755 ألف شخص.

وتجدر الإشارة إلى أن الطلب العالمي على الذهب انخفض في العام الماضي بنحو 14% في العام الماضي، مع هبوط طلب المستهلكين وزيادة قوية في طلب المستثمرين، كما تراجع المعروض العالمي بنحو 4%.

اقرأ أيضًا..

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى