طاقة متجددةأخبار الطاقة المتجددةأخبار النفطرئيسيةنفط

آبار النفط المهجورة.. سلوفينيا تستغل الحقول القديمة في توليد الطاقة الحرارية

تمتلك 15% من أصل 10 ملايين بئر مهجورة في العالم

لا يعني نضوب مخزون آبار النفط والغاز الطبيعي المهجورة أنها أصبحت عديمة النفع والتأثير، فغالبًا ما يتم الكشف عن استثمارات متعددة الأشكال للطاقة المختزنة في هذه الآبار.

هذا ما قامت به شركات الطاقة الكهرومائية في سلوفينيا التي أعلنت عن مشروع رائد مبتكر لاستخدام الطاقة الحرارية الأرضية في آبار النفط المهجورة، حسبما ذكر موقع ثينك نيو إنرجي.

تفاصيل مشروع دوو في سلوفينيا

أعلنت شركة "دي إي إم" للطاقة الكهرومائية السلوفينية، التابعة لمجموعة "إتش إس إي" -أكبر جهة لتوليد وبيع الكهرباء من المصادر المحلية في سلوفينيا- عزمها الاستفادة من براءة اختراع والتحضير لإطلاق مشروع دوو الرائد للاستفادة من الطاقة الحرارية الأرضية الكامنة في آبار النفط والغاز الطبيعي القديمة.

وستُنشَأ محطة تجريبية لطاقة الحرارية الأرضية في بلدية ليندافا، ضمن المشروع الذي يُعدّ رائدًا ومبتكرًا على اعتباره مَعلَمًا بارزًا لاستغلال آبار النفط والغاز المهجورة في العالم، وتتميز هذه الطاقة بالاستدامة والموثوقية.

وتشارك في المشروع أهم شركات الطاقة الكبرى في سلوفينيا مثل: دي دي، وبترول، ولوبلانا، ونافتا ليندافا، حيث تهدف الشراكة لتعزيز مكانة شركة دي إي إم بصفتها أكبر منتج للكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة.

مزايا الطاقة الحرارية الأرضية

تجدر الإشارة إلى أنّ الطاقة الحرارية الأرضية لا تتطلب مساحات شاسعة للكشف والاستخراج، ومتوافرة طوال أيام السَّنة، بخلاف طاقة الرياح والشمس.

ويمكن استخدام الطاقة الحرارية الأرضية للتدفئة والتبريد أو استخدامها لإنتاج الكهرباء، كما أنها نظيفة وتلبّي متطلبات سلامة البيئة، على عكس طاقة الوقود الأحفوري، ويتحقق بوجود كلتا الميزتيْن هدف الحدّ من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري.

معطيات واعدة

ما يشجع سلوفينيا على الريادة في التجربة للاستفادة من الطاقة الحرارية الأرضية، أنها تمتلك نحو 15% من أصل 10 ملايين بئر نفط وغاز مهجورة في العالم.

ويعمل شركاء المشروع على إعداد مشروع تجريبي لإنتاج الكهرباء باستخدام أنبوب انجذابي للحرارة الجوفية في بئر Pg-8 في بريكموري، ويبلغ عمقه نحو 3 كيلومترات.

كما يهدف المشروع إلى إجراء تطبيق عملي لإنتاج الكهرباء باستخدام أنبوب حراري للجاذبية الأرضية، وهو ثمرة المعرفة السلوفينية (براءة اختراع SI 23618 A)، وجرى التخطيط للمشروع التجريبي في مستوطنة شينتيبا في بلدة ليندافا.

طموحات مستقبلية

أعرب المدير العام للصحة والسلامة والبيئة، الدكتور فيكتور فراكار، عن ترحيبه بالمشروع التعاوني، قائلًا: "هذا هو مستقبلنا، وإننا ندخل مرحلة الاستثمار لبناء محطات الطاقة الشمسية، وسننشئ هذا العام محطات طاقة شمسية أكبر في موقعي برابريتنو و زلاتوليجي، وبدأ إجراءات الحصول على تصاريح لبناء أول 3 محطات للطاقة الكهرومائية وسط منطقة سافا النهرية".

اقرأ أيضا..

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى