التقاريرتقارير الطاقة المتجددةرئيسيةطاقة متجددةعاجل

الإمارات.. توقعات بقفزة كبيرة في الطاقة المتجددة خلال 4 سنوات

ريستاد إنرجي: إجمالي السعة يصل إلى 9 غيغاواط بحلول نهاية 2025

سالي إسماعيل

"من رحم الأزمة تلد الهمة".. هكذا يمكن تلخيص الوضع في الإمارات عند الحديث عن الطاقة المتجددة، بعد أن كان هذا القطاع شبه منعدم حتى وقت قريب.

وبحسب تحليل حديث صادر عن شركة ريستاد إنرجي، وصلت الطاقة المتجددة المثبتة في الإمارات إلى 2.3 غيغاواط في نهاية عام 2020، من بينها 91% مشروعات لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية.

ومن المرجح أن تتزايد إضافات السعة للطاقة الشمسية الرامية لتوليد الكهرباء، خاصةً بدايةً من عام 2022.

سعة الطاقة المتجددة

من المتوقع أن يصل إجمالي سعة الطاقة المتجددة في الإمارات إلى 9 غيغاواط بحلول نهاية عام 2025، بحسب ريستاد إنرجي.

ومن شأن سعة الطاقة الشمسية لتوليد الكهرباء أن تصل إلى 8.5 غيغاواط في أبوظبي مع نهاية عام 2025، فيما قد يساهم إلى حد كبير في تنويع مزيج الطاقة لدى الدولة العضو في أوبك.

ومن المقرر أن تزيد حصة الطاقة المتجددة بمزيج توليد الكهرباء في الإمارات من 7% عام 2020 إلى 21% عام 2030، وإلى 44% بحلول 2050.

وفي حين أن الأهداف السابقة كان يجب تحقيقها حتى عام 2020، إلا أن هدف عام 2030 قريب المنال.

بينما من السابق لأوانه التنبؤ بإمكان تحقيق هدف الإمارات لعام 2050، لكن المرونة التي تمتع بها قطاع الطاقة المتجددة في البلاد خلال فترة وباء كورونا، سيجعله بالتأكيد محط أنظار المستثمرين والمطورين.

وبالنظر للوضع الحالي في البلاد، فإن الدولة تسير على الطريق الصحيح لتحقيق معدل نمو سنوي مركب يزيد عن 31% حتى حلول عام 2025.

أين يتركز النشاط؟

يتركز معظم نشاط الطاقة المتجددة في أبوظبي ودبي، حيث تمثلان معًا أكثر من 90% (8.2 غيغاواط) من إجمالي السعة في عام 2025.

وتمتلك دبي أكثر من غيغاواط من السعة المثبتة، مع حقيقة أن هذه الإمارة تجاوزت هدفها لعام 2020 في شهر يونيو/حزيران الماضي، ما أدى لزيادة حصة الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة لما يقرب من 9%.

بينما حددت أبوظبي -عاصمة الإمارات- هدفًا يتمثل في الوصول إلى 5.6 غيغاواط من الطاقة الشمسية اللازمة لتوليد الكهرباء بحلول عام 2026.

وفي الوقت الحالي، تبلغ السعة المثبتة من الطاقة المتجددة في أبوظبي 1.3 غيغاواط.

اقرأ أيضًا..

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى