سلايدر الرئيسيةأخبار النفطعاجلنفط

تحديث - النفط يسجل أطول موجة مكاسب يومية منذ أوائل 2019

عاودت أسعار النفط، الصعود عند نهاية تعاملات اليوم الثلاثاء، في جلسة متقلّبة، مسجلاً مكاسب لليوم السابع على التوالي في أطول سلسلة مكاسب يومية منذ أوائل عام 2019.

ويأتي أداء الذهب الأسود بالتزامن مع خفض منتجين كبار للإمدادات امتثالاً لاتفاق أوبك+، بالإضافة إلى الآمال حيال تعافي الطلب على الوقود على خلفية تعافي النشاط الاقتصادي العالمي.

وبحسب مسح أجرته مؤسسة ستاندرد آند بورز غلوبال بلاتس، فإن الدول الأعضاء في أوبك+ زاد إنتاجها النفطي بنحو 440 ألف برميل يوميًا، خلال شهر يناير/كانون الثاني الماضي، كما أشار لزيادة الامتثال بين الدول.

وعند نهاية التعاملات، صعد سعر العقود الآجلة لخام برنت، تسليم أبريل/نيسان، بنحو 53 سنتًا، أو ما يعادل 0.9%، إلى 61.09 دولارًا للبرميل.

كما ارتفع سعر خام غرب تكساس الوسيط الأميركي، تسليم مارس/آذار، مسجّلًا 58.36 دولارًا للبرميل، بزيادة 39 سنتًا، أو ما يعادل 0.7%. بعد أن تأرجح بين الصعود والهبوط.

ارتفاع للجلسة السابعة على التوالي

ولامس برنت وغرب تكساس أعلى مستوياتهما، منذ يناير/كانون الثاني 2020، خلال تعاملات اليوم.

وارتفع الخامين لليوم السابع على التوالي، في أطول سلسلة مكاسب يومية، منذ يناير/كانون الثاني 2019.

وتشحّ الإمدادات وتتوازن الأسواق العالمية بفضل خفض إضافي للإمدادات تقوم به السعودية -أكبر مصدر للخام- في فبراير/شباط ومارس/آذار، علاوة على تخفيضات يقوم بها منتجو منظمة البلدان المصدّرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها.

ويعلّق المستثمرون آمالًا أيضًا على تعافي الطلب على النفط حين يسري أثر لقاحات كوفيد-19، بينما أسهم ضعف الدولار في رفع أسعار السلع الأوّلية، لكن محللين يحذّرون من أن الارتفاع السريع لأسعار النفط قاد العقود الآجلة للخامين إلى منطقة شراء مفرطة.

ويتطلع المستثمرون إلى بيانات مخزونات النفط الأميركية الأسبوعية، حيث من المقرر أن يصدر معهد النفط الأميركي الأرقام الأولية في وقت لاحق اليوم، على أن تصدر إدارة معلومات الطاقة الأميركية البيانات الرسمية غدًا الأربعاء.

وأظهر استطلاع للرأي أجرته رويترز، أمس الإثنين، أن مخزونات الخام والبنزين الأميركية زادت، خلال الأسبوع الماضي، بينما من المتوقع انخفاض مخزونات نواتج التقطير.

اقرأ أيضًا..

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى