أخبار الطاقة المتجددةتقارير الطاقة المتجددةتقارير الطاقة النوويةتقارير الكهرباءرئيسيةطاقة متجددةطاقة نوويةعاجلكهرباء

إستراتيجية تحوّل الطاقة في بولندا.. تقليل حصة الفحم وبناء 6 وحدات نوويّة

الاعتماد على المصادر المتجددة بدلًا من الوقود الأحفوري

نوار صبح

وافق مجلس الوزراء البولندي على إستراتيجية تحوّل الطاقة حتى عام 2040 والتي أُطلق عليها "بي إي بي 2040".

وتهدف السياسة الجديدة إلى تقليل حصة الفحم في مزيج توليد الكهرباء في البلاد من 72% في عام 2020 إلى 56% بحلول عام 2030، فضلًا على بناء 6 وحدات للطاقة النووية، حسبما ورد في منصة أخبار الطاقة النووية العالمية.

تحوّل الطاقة في بولندا

أوضحت وزارة المناخ والبيئة البولندية أن سياسة "بي إي بي 2040" تقدّم رؤية واضحة لتحوّل الطاقة في بولندا؛ ما يخلق محورًا لاعتماد تدابير الاتحاد الأوروبي المتعلقة بالطاقة، فضلاً عن تلبية الاحتياجات الاقتصادية الناجمة عن ضعف الاقتصاد أثناء جائحة كورونا.

وتُعدّ سياسة "بي إي بي 2040" واحدةً من 9 استراتيجيات متكاملة ناتجة عن استراتيجية الحكومة البولندية للتنمية المسؤولة.

وقالت وزارة البيئة إن السياسة الجديدة تعد وسيلة توجيه لأصحاب المشاريع والحكومات المحلية والمواطنين في تحوّل الاقتصاد البولندي نحو اقتصاد منخفض الكربون.

وأضافت أنها تتخذ قرارات استثمارية استراتيجية تهدف إلى استغلال إمكانات بولندا الاقتصادية، والمواد الخام، والموارد التكنولوجية والبشرية، وتخلق دوافع لتنمية اقتصاد تؤدي إلى انتقال عادل من خلال قطاع الطاقة.

بناء نظام طاقة جديد

قال وزير المناخ والبيئة البولندي، ميخائيل كورتيكا: "إننا نواجه التحدي المتمثل في بناء نظام طاقة جديد في العقدين المقبلين، فمن ناحية، يجب أن نحفّز السعي لتحقيق تحوّل منخفض وحيادي الانبعاثات في الاقتصاد البولندي، ولكن مع ضمان أمن الطاقة".

وأضاف كورتيكا: "تراعي سياسة الطاقة الجديدة احتياجات القطاعات والمناطق التي ستتحمل التكلفة غير المتناسبة لهذا التحول دون تدخل مناسب"، مشيرًا إلى أن هذا ينطبق -في المقام الأول- على قطاع الفحم والمواطنين المعرضين لخطر فقر الطاقة.

تقييم الأثر البيئي الإستراتيجي

خضع مشروع خطة الطاقة لمشاورة عامة كجزء من تقييم الأثر البيئي الإستراتيجي، واختتمت المشاورات بين الوزارات بتاريخ 31 ديسمبر/كانون الأوّل الماضي.

وأشادت لجنة تنسيق سياسة التنمية ببرنامج (بي إي بي 2040)، حسبما قالت وزارة المناخ؛ لكونه يمتثل لإستراتيجية التنمية متوسطة الأجل للبلادـ وإستراتيجية التنمية المسؤولة، التي أصدرها وزير المالية وصناديق التنمية والسياسة الإقليمية.

مصادر الطاقة الجديدة

بحسب السياسة الجديدة، سيكون أكثر من نصف القدرة الإنتاجية المركبة في البلاد من مصادر الطاقة حيادية الانبعاثات.

وقالت وزارة البيئة إن إنجاز طاقة الرياح البحرية، وبدء تشغيل محطة الطاقة النووية سيؤديان دورًا كبيرًا في هذه العملية.

كما سيتيح قطاعا الطاقة الجديدان في بولندا فرصة تطوير صناعتها المحلية والعديد من الوظائف الجديدة.
وأكدت أن انتقال الطاقة سيتطلب زيادة استخدام الطاقة النظيفة لتوليد الحرارة لتصبح بديلًا للوقود الأحفوري في النقل، بما في ذلك من خلال تطوير التنقل بالمركبات الكهربائية والمائية.

اقرأ أيضا..

الوسوم
الطاقةالطاقة الشمسيةالطاقة المتجددةالطاقة النظيفةتحول الطاقةسياسة تحول الطاقةطاقة الرياح

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى