رئيسيةأخبار الطاقة المتجددةطاقة متجددة

روساتوم الروسية توسّع نطاق تعاونها في طاقة الرياح

أنجزت روساتوم الروسية للطاقة النووية، صفقة شاملة بين مصرف غازبروم بنك وشركة "فيترو أو غي كي-2" ( JSC VetroOGK-2 ) التابعة لها، لتوفير تمويل مصرفي لمشروع إنشاء محطات لطاقة الرياح في روسيا بطاقة إجمالية تبلغ 340 ميغاواط.

يأتي ذلك في إطار جهود روساتوم الرامية لتنفيذ مشاريع التمويل الأخضر، وتوسيع نطاق تعاونها في مجال طاقة الرياح.

ومن المقرر أن يبدأ تشغيل آخر محطة من هذا المشروع في ديسمبر/كانون الأول 2022.

وبموجب الاتفاق، سيخصص "غازبروم بنك" لشركة "فيترو أو غي كي-2" تمويلًا قدره 40 مليار روبل (538 مليون دولار) لمدة 12 عامًا.

وأيضًا دخل "غازبروم بنك" في رأس مال شركة "فيترو أو غي كي-2" للتصاميم، حيث اشترى 49.5% من أسهمها، لكن الحصة المسيطرة في "فيترو أو غي كي-2" لا تزال في ملكية شركة "نوفا ويند" المتفرعة عن "روساتوم"، وفق بيان صادر من روساتوم الروسية، اليوم الإثنين.

ومنذ عام 2017، يقوم "غازبروم بنك" بتمويل مشروع روساتوم لتوفير 660 ميغاواط من الطاقة الخضراء، والتي قد دخلت 360 ميغاواط منها في نطاق الخدمة، فيما من المخطط لتشغيل 300 ميغاواط المتبقية، قبل نهاية هذا العام.

وقال أليكسي بيلوؤوس، نائب رئيس مجلس إدارة "غازبروم بنك": "بلغ إجمالي الطاقات الخضراء التي يموّلها المصرف ضمن مشاريع روساتوم، ومن بينها مشروع "فيترو أو غي كي" الجاري تنفيذه، 1 غيغاواط بقيمة تزيد عن 100 مليار روبل (1.345 مليار دولار)".

أضاف: "في السنوات الأخيرة يتزايد الاهتمام بمصادر الطاقة منخفضة الكربون بشكل ملحوظ، ويشارك غازبروم بنك، بنشاط في تمويل المشاريع في مجال التنمية المستدامة".

من جهته، قال كيريل كوماروف، النائب الأول للمدير العام لشركة روساتوم: "نسعى إلى تعظيم دور المكوّن الأخضر الذي يخدم مصالح التنمية المستدامة، في مجموعة منتجاتنا. ونعدّ طاقة الرياح والطاقة النووية أنواعًا من النشاط الأخضر، كونها تنتج أقلّ كميات من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري".

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى