التقاريرتقارير النفطسلايدر الرئيسيةنفط

تكلفة إنتاج النفط في نيجيريا.. أزمة جديدة تواجه الشركات

إنتاج برميل الخام يكلف 17 دولارًا

دينا قدري

اقرأ في هذا المقال

  • خفض تكليف التشغيل في توتال وشيفرون وشل
  • المشغلون في نيجيريا ينفقون 50% من تدفقهم النقدي على تكاليف الموظفين
  • تكاليف التشغيل في نيجيريا تفتقر إلى القدرة التنافسية
  • بيئة أسعار النفط المنخفضة الحالية تتطلب خفض تكلفة الإنتاج في نيجيريا

تواجه شركات النفط النيجيرية العديد من الصعوبات في ظل انخفاض أسعار النفط في السوق العالمية (قبل وصول البرميل الأسبوع الماضي إلى 59 دولارًا)، مع ارتفاع تكلفة إنتاج الخام في البلاد.

وحسب تحليل مقارن لعمليات الاستكشاف العالمية الرئيسة، أجرته شركة ريستاد إنرجي النرويجية لاستشارات الطاقة، فإن شركات النفط الكبرى -بقيادة توتال- أبقت، العام الماضي، على التكلفة التشغيلية لبرميل المكافئ النفطي أقلّ من 5 دولارات، لتجاوز تداعيات وباء فيروس كورونا.

وأشار التقرير إلى أن شركات النفط النيجيرية تكافح لتحقيق 10 دولارات من تكلفة إنتاج البرميل، حسبما ذكرت صحيفة الغارديان البريطانية.

انخفاض تكلفة التشغيل

على الرغم من الانكماش المدمّر لاقتصاد نيجيريا، في عام 2020، قدّرت ريستاد إنرجي خفض تكلفة التشغيل في شركة توتال بنحو 8.5%.

وتمتعت توتال أيضًا بتدفق نقدي جيد، في العامين الماضيين، لتتميز بخفض نسبة استثماراتها بأكثر من 60%، في عام 2020، مقارنةً بعام 2015، جنبًا إلى جنب مع شركة شيفرون.

وحصلت الشركتان على نسب استثمار لعام 2020، قُدرت بنحو 49%، وهو تحسّن ملحوظ في الحفاظ على النقد، مقارنةً بما شهدته الماضي.

أوضحت ريستاد إنرجي، أن شركة شيفرون أحرزت تقدّمًا رائعًا، حيث انخفضت تكلفة التشغيل بنحو 15% تقريبًا لكل برميل مكافئ نفطي على أساس سنوي، لكنها مرّت بموسم استكشاف مخيّب للآمال.

كما شهدت شركة شل انخفاضًا في تكلفة كل برميل مكافئ نفطي بنسبة 10%، مع نتائج استكشاف ضعيفة أيضًا.

سعر إنتاج النفط في نيجيريا

في حال خفض نيجيريا سعر إنتاج النفط الخام إلى نحو 10 دولارات للبرميل، فإنها ستعمل على تسهيل تحقيق أكبر قدر من الإيرادات الناتجة عن بيع النفط في بيئة متقلبة ومنخفضة لأسعار الخام.

هذا ما أكده المدير الإداري لشركة النفط الوطنية النيجيرية، ميلي كياري، عندما حذّر من أنه إذا لم تخفض شركات النفط تكلفة إنتاجها، فقد لا تجد عملًا في بيئة أسعار الخام المنخفضة الحالية.

ورأى كياري أن إنتاج برميل الخام يكلف بلاده نحو 17 دولارًا، مع إنفاق العديد من شركات النفط المحلية أكثر من ذلك.

نيجريا تسغى لاستغلال احتياطيات الغاز
عامل داخل حقل نفطي في نيجيريا

ارتفاع تكاليف العمالة

العديد من المشغّلين في نيجيريا ينفقون 50% من تدفقهم النقدي على تكاليف الموظفين، ما يفسر استمرار بعض المشغّلين في الإنتاج بمعدل مرتفع يصل إلى 93 دولارًا للبرميل، في نظام يشهد أسعارًا منخفضة للنفط.

وأظهر التحليل، أن صناعة النفط النيجيرية تنفق نحو 7.4% من الميزانية الوطنية على تكاليف الموظفين والتكاليف العامّة، إلى جانب تكاليف أخرى، مثل الخدمات اللوجستية والتعامل مع النفط الخام واستخراجه بشكل مباشر، ممّا يستلزم دفع المشغّلين لبذل المزيد من الجهود لتحقيق معيار الإنتاج الذي وضعته الحكومة الاتحادية، والبالغ 10 دولارات للبرميل.

وعبر تشجيع السلامة والقيمة وكفاءة التكلفة من خلال البُنية التحتية للمركز الوطني للتميز في النفط والغاز، الذي يعمل تحت إشراف إدارة الموارد النفطية، تأمل الحكومة الفيدرالية في تحسين الأرباح من قطاع النفط والغاز في البلاد، من خلال خفض التكلفة.

تكلفة إنتاج النفط

تفتقر تكاليف التشغيل في نيجيريا إلى القدرة التنافسية، حيث كان لديها، في عام 2019، واحدة من أعلى تكاليف الإنتاج مع سعر نقطة التعادل للمشروعات المقترحة الرئيسة، يقترب من 48 دولارًا للبرميل، أعلى من أنغولا التي سجّلت 45 دولارًا، وأوغندا 44 دولارًا.

وصنّف قسم تجارة منتجي النفط في غرفة التجارة والصناعة في لاغوس، نيجيريا، من بين الدول الـ10 الأعلى تكلفة لإنتاج النفط.

اقرأ أيضًا..

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى