سلايدر الرئيسيةتقارير الطاقة المتجددةطاقة متجددةعاجل

شباب العالم يطالبون بالتوسّع في الطاقة المتجددة وخفض الانبعاثات

400 شاب من 100 دولة يناقشون آليات تحوّل الطاقة بعد كورونا

محمد فرج

تسعى الوكالة الدولية للطاقة المتجددة "آيرينا" إلى توعية الشباب بشأن الاستدامة والعمل المناخي، من خلال منتديات الشباب التي تعقدها من وقت لآخر.

في هذا السياق، شارك أكثر من 400 شاب وفتاة من 100 دولة، في منتدى الشباب الثاني للوكالة، الذي عُقد بالتزامن مع الجمعية العامة الـ 11 لـ آيرينا.

وقال المدير العامّ للوكالة، فرانشيسكو لا كاميرا: "يجب علينا أن نتحرك اليوم لضمان أن العالم الذي نتركه لأطفالنا وأحفادنا مزدهر ومنصف ومستدام".

وكالة الطاقة المتجددة - مدير عام الوكالة الدولية للطاقة المتجددة فرانشيسكو لاكاميرا
مدير عامّ الوكالة الدولية للطاقة المتجددة فرانشيسكو لاكاميرا

وأضاف في كلمته إلى الشباب المشارك بالمنتدى: "لقد كان الشباب في جميع أنحاء العالم مساهمين نشطين بشأن الاستدامة والعمل المناخي، وأصوات الشباب تُستخدم لزيادة الوعي والمطالبة باتخاذ إجراءات".

وأوضح أن أصوات الشباب دائمًا مسموعة، "وأُبلِغ أعضاء آيرينا بنتائج منتدى شباب آيرينا الثاني، في اليوم الأخير من المؤتمر" -حسبما جاء في بيان صحفي نشره الموقع الرسمي للوكالة الدولية للطاقة المتجددة.

بناء مستقبل مستدام

أدار مهندس ميكانيكي فائز بمسابقة فيديو الشباب، جاسبر مالونجا، مناقشات تتمحور حول موضوع "تعزيز انتقال شامل وعادل للطاقة".

وقال في كلمته: "اليوم نحن نمثّل الشباب في جميع أركان العالم، ووباء كورونا لا يمكن أن يمنعنا من بناء مستقبل مستدام يعتمد على الطاقة المتجددة".

فيما استمع المشاركون إلى ملحوظات من ممثّلي 3 مجموعات عمل عُقدت قبل انعقاد المنتدى.

وركّزت مجموعات العمل في التغلب على التحديات الاجتماعية الرئيسة من خلال مصادر الطاقة المتجددة، بما في ذلك قطاع الصحة، والمساواة بين الجنسين، وخلق فرص العمل والتعليم، وتعزيز أصوات الشباب، والمشاركة المجتمعية، والبحوث.

وقدّم عضو البرلمان في سيراليون، كانديه يومكيلا، ملحوظاته حول نتائج مجموعات العمل، حيث سلّط الضوء على العلاقة بين التعليم والغذاء والرعاية الصحية وتحوّل الطاقة.

وشدّد على الحاجة إلى ريادة الأعمال المستقبلية في مجال الطاقة، وهو أمر يعتقد أنه ضروري لخلق مستقبل مستدام.

حلول لامركزية للطاقة

أتاح المنتدى للشباب فرصة لمخاطبة القادة البارزين الآخرين، ودعاة التحوّل في مجال الطاقة أيضًا، بما في ذلك وزير الطاقة والتعدين في بوركينا فاسو، ومدير إدارة الصحة العامّة والبيئة في منظمة الصحة العالمية، والمدير العامّ للطاقة في المفوضية الأوروبية، ومفوّض الاتحاد الأوروبي السابق لشؤون العمل المناخي والطاقة.

وقالت مديرة إدارة الصحة العامّة والبيئة بمنظمة الصحة العالمية، ماريا نيرا: إن "هناك حاجة إلى حلول لامركزية للطاقة لحلّ مشكلات الوصول إلى الطاقة، خاصة في مجال الرعاية الصحية".

وأَضافت أن التحوّل السريع والصحي للطاقة أمر بالغ الأهمية، قائلة: "نحن ندرك الآن بشكل أكبر مدى ضعفنا، والوصول إلى الطاقة النظيفة أمر أساس للحدّ من تلوّث الهواء وتحسين صحتنا".

وقال وزير الطاقة والتعدين في بوركينا فاسو، بشير إسماعيل ويدراوغو: إن "الشباب هم قادة المستقبل في العالم، وسوف يصنعون القرارات، لكن يجب أن يبدؤوا اليوم".

وحثّ، في ختام كلمته، الشباب على مشاركة أفكارهم المبتكرة "التي لا غنى عنها للتحوّل في الطاقة العالمية".

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى