رئيسيةأخبار السياراتسيارات

أوّل مركز بحوث وتطوير للسيارات والحافلات الكهربائية في مصر

أعلنت مصر، اليوم الخميس، اتجاهها نحو إقامة أوّل مركز بحوث وتطوير للسيارات والحافلات الكهربائية، بهدف تعميق وتوطين صناعة السيارات في الدولة.

جاء ذلك من خلال توقيع بروتوكولَي تعاون بين شركتي الهندسية لصناعة السيارات، والنصر لصناعة السيارات التابعتين للشركة القابضة للصناعات المعدنية -إحدى شركات وزارة قطاع الأعمال العام في مصر- مع شركة برايت سكايز المصرية المتخصصة في تطوير أنظمة التشغيل والتحكم في السيارات الكهربائية.

ينصّ البروتوكول الأول بين الشركة الهندسية لصناعة السيارات وبرايت سكايز، على تطوير نموذج حافلة كهربائية، بحيث تقوم الشركة الهندسية بإنتاج كلّ مكوّنات الحافلة، على أن تسهم برايت سكايز في تطوير البطارية ونظام الدفع الكهربائي.

بينما البروتوكول الثاني الذي جرى توقيعه بين شركة النصر لصناعة السيارات وبرايت سكايز، فيتضمّن عمل دراسة جدوى بالتعاون بين الجانبين، بهدف إنشاء مركز بحوث وتطوير للبطاريات وأنظمة التحكم والدفع الكهربائي الخاصة بالسيارات التي تعمل بالطاقة الكهربائية، وذلك بناءً على الخبرات العالمية لبرايت سكايز في هذا الشأن.

صناعة السيارات الكهربائية في مصر

من المقرر أن يمهّد البروتوكول لإقامة أول مركز بحوث وتطوير مصري خاص بصناعة السيارات الكهربائية، عقب الانتهاء من إعداد دراسة الجدوى التي ستستغرق 6 أشهر، على أن يجري الاتفاق على المكان المخصص لإقامة المركز بناءً على ما ستوصي به الدراسة، مع الأخذ في الاعتبار الاستفادة من إمكانات شركة النصر لصناعة السيارات.

من جانبه، أكد وزير قطاع الأعمال هشام توفيق، أن التعاون مع برايت سكايز يعكس حرص الدولة على تعظيم المشاركات مع القطاع الخاص، خاصة فيما يتعلق بالتكنولوجيا الحديثة في ضوء التوجّه العالمي والتطور الذي يشهده مجال صناعة السيارات الكهربائية، بهدف مواكبة التقدّم في هذه الصناعة، وزيادة نسبة المكوّن المحلّي وتوطين التكنولوجيا في مصر.

من جانبه، أشاد العضو المنتدب التنفيذي للشركة الهندسية لصناعة السيارات المهندس وفا توفيلس، بالاتفاق الذي جرى التوصل إليه، مضيفًا أنه "خطوة أولى في سبيل إنتاج مركبات مصرية تعمل بالطاقة النظيفة، حيث إن المرحلة الأولى هي إنتاج حافلات تعمل بالغاز الطبيعي، والمرحلة التالية هي حافلات تعمل بالكهرباء".

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى