رئيسيةأخبار الغازغاز

مشروع خط أنابيب غاز بين المغرب ونيجيريا يمضي قُدمًا

جدّد الديوان الملكي المغربي تعهّده بالمضي قُدمًا في إنشاء مشروع خط أنابيب غاز مع نيجيريا، بالإضافة إلى مشروع أخر يتضمن إنشاء مصنع أسمدة.

وذكر الديوان الملكي أن تجديد الالتزام بالمشروعين جاء في اتصال هاتفي بين العاهل المغربي الملك محمد السادس والرئيس النيجيري محمد بخاري.

وكان البلَدان قد اتفقا على مشروع خط أنابيب الغاز، في ديسمبر/كانون الأول 2016، وأطلقا دراسات الجدوى.

وقال البلدان، في يونيو/حزيران 2018، إن خط الأنابيب سيمتدّ لمسافة 5660 كيلومترًا، وإن التشييد سيجري على مراحل تستمر 25 عامًا.

واتّفق الزعيمان أيضًا على تسريع جهود اضطلاع مجموعة المكتب الشريف المغربية للفوسفات، أكبر شركة مصدّرة للفوسفات في العالم، ببناء مصنع للأسمدة في نيجيريا.

وكان مسؤولون في مجموعة المكتب الشريف قد قالوا، وفق رويترز، في يوليو/تموز، إن المصنع سينتج 750 ألف طن أمونيا ومليون طن أسمدة، وسيبدأ العمل -على الأرجح- بحلول عام 2024.

وشأنها شأن شركات مغربية أخرى، تُوسّع مجموعة المكتب الشريف، منذ سنوات، استثماراتها في أفريقيا جنوب الصحراء، مما يعزز القوة الاقتصادية للمملكة.

اقرأ أيضًا:

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى