أخبار النفطرئيسيةعاجلنفط

تحديث - أسعار النفط توسع مكاسبها لـ2.5%

وبرنت يتجاوز 56 دولارًا

عززت أسعار النفط مكاسبها لنحو 2.5%، عند نهاية تعاملات اليوم الإثنين، بدعم بدء حملات تطعيم ضد جائحة كورونا في بعض الدول، رغم ما يتردد عن سلالات جديدة.

كما استفاد الذهب الأسود من استطلاعات للرأي تشير إلى أن الدول الأعضاء في أوبك وحلفاء من خارج المنظمة يتمسكون بالامتثال لاتفاق كبح الإمدادات، حيث بلغت نسبة الالتزام بين الدول الـ23 نحو 99%، بحسب مسح أجرته وكالة بلومبرع.

وصعدت العقود الآجلة لخام برنت، تسليم أبريل/نيسان، 1.31 سنتًا، أو ما يعادل 2.4%، إلى 56.35 دولارًا للبرميل، بينما ربح خام غرب تكساس الوسيط الأميركي، تسليم مارس/آذار، 1.35 سنتًا، أو ما يعادل 2.6%، إلى 53.55 دولارًا.

وكان الخامان القياسيان شهدا مكاسب بنحو 8%، خلال شهر يناير/كانون الثاني.

وتلقّت أسعار النفط الدعم من برامج التحصين الجارية في الدول الأشدّ تضررًا من الجائحة، وخفض الإنتاج من جانب منتجين كبار مثل السعودية. لكن حالة الابتهاج إزاء نهاية محتملة للجائحة تقوّضت بفعل بطء وتيرة التطعيمات، وزيادة السلالات الجديدة لفيروس كورونا.

لكن في ظل إحراز المزيد من اللقاحات نجاحًا في التجارب، وانخفاض الإصابات في بعض المناطق، فإن الطلب على النفط والوقود من المرجح أن يرتفع، مع تلقّي المزيد من سكان العالم اللقاح المضاد لفيروس كورونا.

وأظهر استطلاع للرأي أجرته رويترز، يوم الجمعة الماضي، أنه من المتوقع أن تظل أسعار النفط قرب مستوياتها الحالية لمعظم العام الجاري، قبل أن يكتسب التعافي زخمًا، قرب نهاية 2021.

وتتأهب شركات التنقيب عن النفط والغاز الأميركية لانتعاش الطلب، في الوقت الذي يؤدي فيه ارتفاع الأسعار إلى أن تصبح الآبار الجديدة مربحة من جديد، إذ أضافت الشركات منصات حفر جديدة، للشهر السادس على التوالي، في يناير/كانون الثاني.

وارتفع إنتاج النفط الأميركي، وبلغ ما يزيد عن 11 مليون برميل يوميًا، في نوفمبر/تشرين الثاني، للمرة الأولى منذ أبريل/نيسان، بحسب إدارة معلومات الطاقة الأميركية.

الوسوم
أسعار النفطأسعار النفط اليومالإنتاج الأميركيكورونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى