عاجلأخبار النفطأخبار منوعةسلايدر الرئيسيةمنوعاتنفط

أسعار الوقود في السودان.. مسؤول: نتّجه لاتّخاذ هذا القرار

وكيل قطاع النفط أكّد أهمية إزالة فرق السعر من ولاية لأخرى

 

أكّد وكيل قطاع النفط بوزارة الطاقة والتعدين في السودان، الدكتور حامد سليمان، أهمية التخلّص من تباين أسعار الوقود، "وإزالة التشوهات التي تصاحب فرق السعر من ولاية إلى أخرى".

جاء ذلك في كلمته، مساء الأحد، بـ"اللقاء الفكري بين وزارة الطاقة وحكومات ولايات السودان"، الذي امتدّ لثلاثة أيام، نظمته الإدارة العامّة للإمداد وتجارة النفط بالوزارة، مع أمناء حكومات الولايات ومديري المالية وإدارة النقل والنفط في الولايات، حول اختلاف أسعار المحروقات.

وخلُص اللقاء -حسب بيان صحفي حصلت "الطاقة" على نسخة منه- إلى عدّة توصيات، أبرزها توحيد سعر توزيع المنتجات النفطية (البنزين والجازولين) في ولايات السودان كافّة، وإلغاء كل الرسوم والضرائب.

وقال حامد سليمان: إننا "سنمضي بخطى وثّابة في تنفيذ توصيات ومخرجات هذا اللقاء، حتى تصبح واقعًا ملموسًا، لكونها وُضعت بالتوافق مع التنفيذيين في السودان، المعنيّين بالمنتجات النفطية ووفرتها، حتى وصولها لكل المواطنين في أطراف الدولة، وبسعر واحد".

توصيات حلّ أزمة نقص الوقود في السودان

تخلّل اللقاء بحث عدد من أوراق العمل، قدّمها ديوان الحكم المحلّي وإدارة الإمداد وتجارة النفط بوزارة الطاقة، تناولت مجموعة من التوصيات فيما يتعلق بتوحيد سعر الوقود في كل الولايات، وإحكام التنسيق والرقابة.

وثمّن وكيل قطاع النفط الجهود التي بُذلت في هذا اللقاء، شاكرًا ممثّلي الولايات علي التعاون مع وزارة الطاقة والتعدين، "ما أنتج فريق عمل متجانسًا وجاهزًا لتقديم الخدمة فيما يتعلق بالمحروقات".

وقال، إن اللقاء أوضح حجم الاستهلاك بالولايات بصورة دقيقة، ما يؤدي إلى العمل على تحديث البيانات الخاصة باستهلاك الوقود في ولايات السودان كافّة، والمزيد من التنسيق بين الوزارة والولايات.

وأكد استعداد وزارة الطاقة والتعدين لتقديم التدريب الكافي لأبناء الولايات الذين يعملون في إدارات النقل والنفط، على عمليات التشغيل والإدارة المتعلقة بتوزيع المواد النفطية، من نقل وتخزين ومكافحة حرائق والحفاظ علي البيئة وتقديم برامج تدريبية ترفع من قدراتهم، حتى تنعكس على خدمة ولاياتهم بالصورة المُثلى.

أزمة الوقود في السودان
وزير الطاقة السوداني في أثناء لقاءه حمدوك بمقر الوزارة

أزمة الوقود في السودان

كان رئيس الوزراء السوداني الدكتور عبدالله حمدوك، قد أعلن، يوم الإثنين الماضي، مجموعة من الإجراءات والقرارات العاجلة، لحلّ أزمة الكهرباء ونقص الوقود في البلاد.

وأشار في بيان، حينها، إلى الاتفاق على حلول مباشرة وتقسيم الواجبات، "فقد ظلت الأزمات تراوح مكانها رغم كل الجهود المبذولة، ورغم أن كل التقارير تؤكد عدم وجود مشكلة وفرة".

وأعلن تفعيل لجنة السلع الإستراتيجية، "وحتى نهاية الأزمة، ستقدّم لي تقريرًا يوميًا، واتُّفِق على إجراءات عاجلة لحلّ مشكلة إمداد البنزين والجاز، باستصحاب التجربة السابقة لإعادة تسعير الوقود بعد تأخّر مراجعة سعر الوقود، مؤخرًا، وبفرض العقوبات الفورية على شركات التوزيع التي لا تقوم بالتزاماتها كما يجب".

لقراءة المزيد..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى