سلايدر الرئيسيةأخبار الغازعاجلغاز

أذربيجان تسعى لربط ممر الغاز الجنوبي بـ "شرق المتوسط"

بعد إنتهاء المرحلة الأولى وبدء الضخ التجاري إلى أوروبا

أعربت أذربيجان عن تطلعها إلى ربط ممر الغاز الجنوبي، والذي ينقل الغاز الأذربيجاني إلى أوروبا عبر بحر قزوين، بخطوط غاز شرق المتوسط.

وقال نائب رئيس شركة سوكار، المملوكة للحكومة، ألشاد نصيروف، إن هناك خطة مستقبلية لتوسيع ممر الغاز الجنوبي لتزويد الدول الواقعة في غرب البلقان بموارد الطاقة اللازمة، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الأذربيجابية "أذرتاج"

غاز شرق المتوسط

أضاف نصيروف خلال مشاركته في منتدى عقد بواشنطن بمناسبة انتهاء المرحلة الأخيرة من ممر الغاز الجنوبي وبدء الضخ التجاري إلى أوروبا: "في المرحلة التالية من مشروع ممر الغاز الجنوبي نعتزم دخول أسواق جديدة في غرب البلقان والبدء في نقل الغاز إلى ألبانيا والدول الأخرى في المنطقة، ونتطلع إلى تلقي غاز إضافي من شرق البحر المتوسط، بما في ذلك إسرائيل".

وأسست مصر بالتعاون مع اليونان، وقبرص، وإسرائيل، والأردن، وإيطاليا، وفلسطين، منتدى شرق المتوسط، والذي تشارك فيه عدد من الدول بصفة مراقب -كفرنسا والولايات المتحدة والإمارات- في سبتمبر/أيلول الماضي.

ويسعى المنتدى إلى إنشاء سوق غاز إقليمي في منطقة شرق المتوسط، وتحسين العلاقات التجارية وتأمين العرض والطلب بين الدول الأعضاء، وتوفير فرص للشركات الدولية المهتمة بأعمال الغاز.

اجتماع شركاء ممر الغاز الجنوبي
جانب من اجتماع شركاء ممر الغاز الجنوبي

مستقبل ممر الغاز الجنوبي

ناقش المنتدى الذي عقد في واشنطن عبر "الفيديو كونفراس"، أهمية مشروع ممر الغاز الجنوبي لدول المنطقة وسوق الغاز، فضلا عن التطور المستقبلي للبنية التحتية للطاقة، وخطط إجراءات خفض الكربون والتكامل الإقليمي.

وشارك في المنتدى الذي نظمه المركز السياسي لبحر الخزر "قزوين"، كل من: سفير أذربيجان لدى الولايات المتحدة، إلين سليمانوف، وسفيرة ألبانيا لدى الولايات المتحدة، فلوريتا فابر، وسفير جورجيا لدى الولايات المتحدة، ديفيد بخرادزه، ونائب السفير التركي لدى الولايات المتحدة، سنان إرتاي، والمساعد السابق لوزير الخارجية الأمريكي في شؤون الاستفادة من موارد الطاقة، فرانسيس فينون، وسفير الولايات المتحدة السابق لدى أذربيجان ورئيس برنامج الطاقة والاقتصاد في المركز السياسي لبحر الخزر، روبرت سيكوتا، وسفير الولايات المتحدة السابق لدى أذربيجان ورئيس مركز الطاقة العالمي لدى المجلس الأطلسي، ريتشارد مورنينغستار، ونائب رئيس شركة النفط لدولة أذربيجان في شئون التسويق والاستثمارات ألشاد نصيروف، ورئيس قسم العلاقات الدولية لشركة بريتش بتروليوم "بي بي" في الولايات المتحدة، روبرت شير.

وقال أفغان نيفتي إن استكمال ممر الغاز الجنوبي يتزامن مع فترة الاهتمام المتزايد بحل مشكلة التغير في أسواق الطاقة والتغير المناخي.

من جانبه أشار السفير الأذربيجاني لدى الولايات المتحدة، إيلين سليمانوف، إلى أن مشروع ممر الغاز الجنوبي ساعد في إنشاء مشاريع جديدة، مثل مشروع خط الغاز اليوناني البلغاري (IGB) الذي سينقل الغاز الأذربيجاني إلى بلغاريا.

كما أوضح السفير أن توقيع مذكرة التفاهم بين أذربيجان وتركمانستان حول التنقيب المشترك وتطوير حقل "دوستلوغ" الهيدروكربوني بما يعد أداة أخرى لتعزيز العلاقات بين أسواق الطاقة في أوروبا وآسيا الوسطى.

الضخ التجاري لممرّ الغاز الجنوبي

كانت أذربيجان قد بدأت مؤخرًا تصدير الغاز الطبيعي التجاري إلى أوروبا عبر ممرّ الغاز الجنوبي العابر للبحر الأدرياتيكي.

وأعلنت شركة تاب للغاز الطبيعي، في 31 ديسمبر/كانون الأول الماضي، أن الغاز الذي جرى ضخّه من حقل شاه دنيز في بحر قزوين، بدأ يتدفّق إلى إيطاليا، واليونان، وبلغاريا.

ويشمل ممرّ الغاز الجنوبي -البالغ تكلفته 40 مليار دولار أميركي على مدار 7 سنوات- حقل "شاه دنيز"، وأكثر من 2000 ميل من خطوط الأنابيب التي تربط بحر قزوين بأوروبا عبر جورجيا وتركيا.

وحقل "شاه دنيز" هو أكبر مخزون للغاز في البلاد، ويحتوي على نحو تريليون متر مكعّب من الوقود، وملياريّ برميل من المكثّفات، وفقًا لتقديرات شركة بريتيش بتروليوم.

خطة السنوات المقبلة

كان الرئيس التنفيذي لشركة "تاناب"، سالتوك دوزيول، قد أوضح أن الفترة المقبلة ستشهد نفل خط "تاناب" ضمن مشروع "الممر الجنوبي للغاز الطبيعي"، 6 مليارات متر مكعب من الغاز سنويًا، مشيرًا إلى أن الطاقة الحالية للخط تبلغ 16 مليار متر مكعب، ومن المتوقع وصولها إلى 23 مليار متر مكعب عام 2023، و31 مليار متر مكعب في عام 2026.

وتشمل المرحلة الأولية للمشروع، نقل 10 مليارات متر مكعب من الغاز الأذربيجاني عبر خط أنابيب "تاناب" إلى أوروبا و6 مليارات متر مكعب إلى تركيا، وجرى ضخ 21.4 مليون متر مكعب من الغاز في خط أنابيب "تاب" لأغراض الاختبار.

اقرأ أيضًا..

 

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى