سياراتأخبار السياراترئيسيةعاجل

شل تستحوذ على أكبر شبكة شحن سيارات كهربائية في بريطانيا

"يوبتريستي" تمتلك أكثر من 2700 نقطة شحن

حازم العمدة

أعلنت شركة رويال داتش شل استحواذها على شركة "يوبتريستي"، مالكة أكبر شبكة عامة لشحن السيارات الكهربائية في المملكة المتحدة، مقابل مبلغ لم يُكشف عنه، حسبما أفادت صحيفة (ذي إيكونوميك تايمز) البريطانية.

من المتوقع أن تكتمل الصفقة الخاصة بالشركة التي لديها أكثر من 2700 نقطة شحن في البلاد، بوقت لاحق من هذا العام.

يأتي ذلك، فيما توقّع محللو الصناعة وموزعو السيارات، أن تواصل مبيعات السيارات الكهربائية الارتفاع، في عام 2021، حيث يجرى طرح المزيد من الطرازات في السوق، وتضغط الحكومات من أجل استخدام طاقة أنظف لتحقيق أهداف المناخ.

هدف مناخي

حددت المفوضية الأوروبية خططًا لتشديد القيود على انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في السيارات، بجزء من اقتراحها لهدف مناخي للاتحاد الأوروبي أكثر صرامة، لعام 2030 .

وقالت شل في بيان: "يعكس هذا الاستحواذ توسّع الشركة في سوق شحن السيارات الكهربائية سريعة النمو، وسيوفر كفاءات مهمة، ما يساعدها في توسيع نطاق عرضها الإجمالي لشحن المركبات الكهربائية".

تهدف شركة النفط العملاقة إلى أن تصبح شركة طاقة خالية من الانبعاثات الصافية، بحلول عام 2050، أو قبل ذلك.

وكانت يوبتريستي قد أعلنت مؤخّرًا أنها أصبحت أكبر شبكة شحن عامّة في المملكة المتحدة، من حيث عدد نقاط الشحن الفردية، وفقًا لإحصائيات "زاب ماب"، وهي خريطة بريطانية لنقاط الشحن.

تمتلك الشركة أكثر من 2700 نقطة شحن (أيه سي)، أي ما يعادل 12.5% من العدد الإجمالي، ويعدّ ذلك إنجازًا ضخمًا، بالنظر إلى أنها كانت شبكة صغيرة، في أوائل عام 2019.

استغلال أعمدة الإنارة

نهج الشركة غير معتاد إلى حد ما، مقارنة بشبكات الشحن النموذجية، حيث تستخدم عمود إنارة، مزود بمقابس شحن من النوع 2 AC.

نظرًا لوجود اتصال كهرباء بالفعل، تقلل الشركة من تكلفة ووقت التركيب.. إنه أمر مثير للاهتمام أيضًا من منظور سائقي السيارات الكهربائية، إذا لم يكن لديهم مكان لوقوف السيارات الخاص بهم ، حيث توجد الآن شوارع في لندن بهما أعمدة إنارة كثيرة مزودة بنقاط شحن.

في الخطوة التالية، تعتزم الشركة التوسع، لتصل إلى ألمانيا وفرنسا وهولندا وبلجيكا وسويسرا ودول أخرى.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى