طاقة متجددةأخبار الطاقة المتجددةرئيسيةعاجل

2.8 مليار دولار إيرادات سيمنس جاميسا في 3 أشهر

الشركة تتوقّع ارتفاع مبيعاتها إلى 13.5 مليار دولار في 2021

محمد فرج

تعيش شركة سيمنس جاميسا المتخصصة في توربينات الرياح، حالة من النشاط، دفعتها إلى رفع سقف طموحاتها في المبيعات وهامش الربح.

جاء ذلك بعد أن قفزت إيرادات الشركة، خلال الربع الأول من العام المالي 2021، بنسبة 15%، إلى 2.3 مليار يورو، أو ما يعادل 2.8 مليار دولار، على أساس سنوي.

ورغم الأحداث العديدة التي شهدها العام الماضي، نظرًا لتفشّي وباء كورونا في جميع دول العالم وتراجع المبيعات ووقف الخطط الاستثمارية والمشروعات، إلّا أن ذلك لم يمنع سيمنس جاميسا من استكمال أعمالها.

وكانت الشركة قد قالت، في نوفمبر/تشرين الثاني، إنها تتوقع مبيعات تتراوح بين 10.2 مليار يورو (12.37 مليار دولار) و11.2 مليار يورو (13.58 مليار دولار) للسنة، حتى 30 سبتمبر/أيلول 2021، مع هامشها على الأرباح قبل الفائدة والضرائب بين 3 و5%.

زيادة الإيرادات رغم تراجع الطلب

أرجعت سيمنس جاميسا زيادة الإيرادات إلى ارتفاع مشروعات طاقة الرياح البحرية، رغم أن الطلبات انخفضت بنسبة 50%، في الربع الأول، حسبما ذكرته وكالة رويترز.

وقالت الشركة، التي من المقرر أن تقدّم نتائج الربع الأول كاملة في 29 من الشهر الجاري، إن أرباحها المعدلة قبل الفوائد والضرائب انخفضت إلى 121 مليون يورو من 136 مليون يورو، في الفترة المذكورة، وهو ما يمثّل هامشا قدره 5.3%.

تأثير وباء كورونا

توقّعت سيمنس جاميسا أن تخفض تداعيات تفشّي فيروس كورونا إيرادات الشركة في جميع دول العالم، بنحو مليار يورو (1.2 مليار دولار)، حسبما ذكرت رويترز.

وأوضحت الشركة أن التأثير سيكون أقسى ممّا كان متوقّعًا من قبل، مع انخفاض مبيعات التوربينات في العديد من الأسواق، وتباطؤ تنفيذ المشروعات في شمال أوروبّا.

وضغطت أزمة تفشّي فيروس كورونا على العديد من الشركات، ممّا أدّى إلى توقّف سلاسل الإمداد، وإيقاف التصنيع، وتأخير تنفيذ المشاريع.

وتقلّصت طلبات سيمنس جاميسا بنسبة 44 %، في الفترة من أبريل/نيسان إلى يونيو/حزيران 2020، مقارنةً بالفترة نفسها من 2019، بسبب تأثير فيروس كورونا، فضلًا عن التباطؤ الاقتصادي في الهند، وعدم اليقين في المكسيك.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى