رئيسيةأخبار الغازعاجلغاز

مشروعات عراقية جديدة لإنتاج الغاز وتقليل الاستيراد

أعلن العراق، اليوم الأحد، عن إستراتيجية جديدة تتضمّن تنفيذ عدّة مشروعات لإنتاج الغاز، في محاولة لتقليل فاتورة الاستيراد وتحقيق الاكتفاء الذاتي، خلال الفترة المقبلة.

في هذا السياق، أكّد وكيل وزارة النفط لشؤون التوزيع، حامد يونس، إعداد خطط جديدة لاستثمار الغاز المصاحب والغاز الحرّ، "من خلال تنفيذ مشروعات لإنتاج تلك المادّة الإستراتيجية والمهمّة".

وحسب وكالة الأنباء العراقية "واع"، فإن كمّيات الغاز المستثمرة حاليًا تصل إلى أكثر من 1.5 مليار متر قياسي في اليوم الواحد.

إنتاج الغاز العراقي - حامد يونس
وكيل وزارة النفط العراقية حامد يونس

يقول حامد يونس: إن "من بين المشروعات التي ستُنَفَّذ، مشروع حقول غاز أرطاوي، الذي سيُنتج ما يقارب 400 مليون قدم مكعّبة قياسية، إلى جانب المشروع الخاصّ باستثمار غاز محافظتي ذي قار وميسان، الذي سيسهم في إنتاج أكثر من 500 مليون لتر مكعّب قياسي".

وأضاف أنه على الرغم من هذه الزيادة المرتقبة التي تصل إلى ما يقارب مليار لتر مكعّب قياسي من الغاز، "إلّا أن الرغبة في استيراد المتبقّي لسدّ حاجة البلاد منها من الخارج، مستمرّة، لزيادة وتنامي الطلب العالمي والمحلّي عليها".

محطات توليد الطاقة الكهربائية

أكّد حامد يونس، استمرار "النفط" في تجهيز وزارة الكهرباء بجميع أنواع الوقود، إضافةً إلى مادّة الغاز الجافّ، لتشغيل محطات توليد الطاقة الكهربائية.

وأوضح أن الإنتاج الوطني من الغاز لا يكفي لسدّ الحاجة الفعلية للبلاد، لتزويد جميع المحطات الكهربائية، لذا تعمل الدولة على استيراد الكمّيات المتبقّية من إيران.

وقال: إن "الوزارة ودعمًا منها لأصحاب المولّدات الأهلية، عملت على زيادة الحصص المجهّزة لهم من مادّة الجازولين، من 10 لترات إلى 15 لترًا، بعد النقص الحاصل في ساعات تجهيز الطاقة الكهربائية للمواطنين".

أزمة الكهرباء
المتحدث باسم وزارة الكهرباء العراقية أحمد موسى - أرشيفية

تدفّق الغاز الإيراني إلى العراق

رفعت إيران كمّيات توريد الغاز للعراق مؤخّرًا إلى نحو 5 ملايين متر مكعّب، وذلك لسدّ احتياجات محطات الكهرباء التي تعاني من أزمة نقص في الوقود.

وقالت وزارة الكهرباء العراقية -في 8 يناير/كانون الثاني الجاري-، إنه رغم رفع مناسيب دفع الغاز الإيراني، إلّا أن الكمّيات المتسلّمة لا تسدّ إلّا 10 % فقط من الحاجة الفعلية للمحطات".

وأشار المتحدّث باسم الوزارة أحمد موسى، إلى "معاودة رفع كمّيات الغاز الواصلة من إيران لتصل إلى 5 ملايين متر مكعّب، بعد أن كانت الكمّيات لا تتعدّى 3 ملايين متر مكعّب".

ولمحاولة الخروج من تلك الأزمة، أكّدت وزارة الكهرباء العراقية في تصريحات، قبل أسبوعين، أن الحكومة جادّة باتّخاذ مجموعة من الخطوات لتحسين قطاع الطاقة، مبينةً أنها ماضية فعليًا في مشاريع الربط الكهربائي مع دول الجوار، سواء مع الخليج أو الأردن أو تركيا.

وذكر المتحدّث باسم الوزارة أن الحكومة عازمة على تأهيل حقول الغاز وضمان الخطة الوقودية، إضافة إلى أن هناك عزمًا على تنويع مصادر الطاقة، والاعتماد على الطاقات البديلة كالطاقة الشمسية، وتدوير النفايات، وطاقة الرياح.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى