سلايدر الرئيسيةأخبار السياراتسيارات

حوادث السيارات الكهربائية.. اشتعال تيسلا 3 الأكثر مبيعاً في الصين

ماس كهربائي فى البطارية وراء الحادث

محمد فرج

حوادث السيارات الكهربائية، واحدة من أكثر القضايا التي تشغل اهتمام مُلّاك طرازات السيارات الجديدة، خاصة أن عددًا كبيرًا منها تعمل بنظام القيادة الآلية.

الثلاثاء الماضي، تعرضت سيارة تيسلا 3 إلى حريق في إحدى المقاطعات الصينية، ولم يسفر الحادث عن أي إصابات، إلا أن التوقعات المبدئية تشير إلى حدوث ماس كهربائي في بطارية السيارة بعد اصطدامها؛ ما تسبب في اندلاع الحريق.

ولم ترد تيسلا على طلب من سي إن بي سي للتعليق، ولم يتضح ما إذا كان النموذج 3 المتأثر نسخة محلية الصنع أو مستوردة.

وقالت شركة تصنيع البطاريات الصينية العملاقة، أمبريكس تكنولوجي، إنها لم تصنع حزمة البطارية للسيارة التي احترقت، وفقًا لوسائل الإعلام الصينية.

حوادث انفجار السيارات الكهربائية

على مر السنوات الماضية كان هناك غدة حوادث متفرقة لانفجار عدد من سيارات تيسلا، بما في ذلك في الولايات المتحدة.

وفي أبريل/نيسان 2019، أرسلت تيسلا فريقًا للتحقيق في انفجار إحدى سياراتها المتوقفة في شنغهاي.

وخضعت سيارات إيلون ماسك الكهربائية للتدقيق في الصين لأسباب أخرى، مثل تكنولوجيا القيادة الذاتية الخاصة بها.

وعلى الرغم من المنافسة المتزايدة من الشركات الناشئة العديدة للسيارات الكهربائية في الصين، مثل "نيو"، كانت سيارة تيسلا 3 السيارة الكهربائية الأكثر مبيعًا في الصين العام الماضي، وفقًا لجمعية سيارات الركاب الصينية.

وقد زادت الشركة من إنتاجها في مصنعها في شنغهاي منذ افتتاحها قبل أكثر من عام، حتى أنها شحنت بعض السيارات صينية الصنع إلى أوروبا.

تسليم سيارة تيسلا "واي"

بدأت شركة تيسلا تسليم سيارتها الكهربائية متعدّدة الأغراض من طراز "واي" المصنوعة في شنغهاي، لعملائها في الصين.

وحصلت الشركة على إذن بالبدء في بيع السيارات من الحكومة الصينية في نوفمبر/تشرين الثاني، وحدّدت سعرًا يبدأ من 339 ألف يوان "52.4 ألف دولار".

وتعدّ الصين أكبر سوق لشركة تيسلا بعد الولايات المتحدة، حيث بلغت المبيعات في أكبر اقتصاد آسيوي 120 ألف سيارة، عام 2020، وفقًا لأحدث بيانات التسجيل المحلّية، ولا تزال تيسلا تزيد من إنتاجها في شنغهاي.

ومن المتوقّع أن يساعد طراز واي شركة صناعة السيارات الكهربائية على زيادة تشكيلة منتجاتها وهدفها لقاعدة عملاء أكبر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى