رئيسيةأخبار منوعةعاجلمنوعاتهيدروجين

تيسن كروب الألمانية تفوز بمشروع لإنتاج الهيدروجين في كندا

ينتج 11.1 ألف طن متري سنويًا

محمد فرج

فازت شركة تيسن كروب الألمانية، متعدّدة الجنسيات، بعقد بناء وتشغيل منشأة ضخمة للتحليل الكهربائي المائي لإنتاج الهيدروجين النظيف في كندا.

ويأتي المشروع ضمن خطط كندا لاستغلال إمكاناتها وتضاريسها الجبلية في تنفيذ مشروعات الطاقة النظيفة؛ لتقليص الانبعاثات، وتحقيق الحياد الكربوني.

المشروع الذي تنفّذه تيسن كروب الألمانية في مقاطعة كيبيك، من المقرّر له إنتاج نحو 11.1 ألف طن متري من الهيدروجين الأخضر سنويًا -حسب موقع "نيو أطلس"-.

وأظهرت بيانات رسمية أن نحو 61% من إجمالي توليد الكهرباء في كندا يأتي من محطات الطاقة المائية التي تبلغ قدرتها نحو 82 غيغاواط.

وتحتلّ كندا المرتبة الرابعة في العالم من حيث إجمالي إنتاج الكهرباء من المحطات المائية، بعد الولايات المتحدة الأميركية والبرازيل والصين.

159 مليون دولار تكلفة التنفيذ

كُلّفت شركة شركة هيدرو كيبيك للطاقة الكهربائيّة -المملوكة للدولة وأكبر منتج للكهرباء في البلاد- بإنشاء مصنع للتحليل الكهربائي بقيمة 159 مليون دولار أميركي في فارين، بالقرب من مونتريال، والذي سيستخدم الطاقة الكهرومائية لتوليد الكهرباء.

وسيوفّر ناتج المصنع -الذي تبلغ قدرته 88 ميغاواط- الطاقة النظيفة والأكسجين لمحطة إعادة التدوير القريبة، حيث ستُستَخْدَم لتحويل النفايات إلى وقود حيوي، وكذلك تحويل المياه إلى 11.1 ألف طن متري من الهيدروجين الأخضر، و88 ألف طن من الأكسجين، سنويًا.

وقالت هيدرو كيبيك، إنها تسعى ليكون الهيدروجين الأخضر وسيلة تخزين طاقة مجمّعة، ومن المقرّر أن يبدأ تشغيل المصنع الجديد، الذي تنفذه الشركة الألمانية، في عام 2023.

خطة الحياد الكربوني بحلول 2050

أطلقت الحكومة الكندية إستراتيجية الهيدروجين؛ لتكون جزءًا رئيسًا من خطة البلاد للوصول إلى حياد الكربون، بحلول عام 2050.

ويُموّل إستراتيجية الهيدروجين صندوق حكومي يستهدف تحقيق حياد الكربون عبر إنتاج واستخدام الوقود منخفض الكربون، وتصل استثماراته إلى 1.5 مليار دولار كندي (1.2 مليار دولار أميركي).

وتستهدف إستراتيجية الهيدروجين تحفيز الاستثمارات والشراكات لجعل كندا مورّدًا عالميًا للهيدروجين، ولزيادة إنتاجه محلّيًا، حسب بيانات إدارة الموارد الطبيعية الفيدرالية.

وتُعدّ كندا من بين أكبر 10 منتجين للهيدروجين في العالم حاليًا، حيث يصل إنتاجها إلى نحو 3 ملايين طن سنويًا.

ويدفع الطلب المتزايد على الهيدروجين عالميًا، كندا إلى زيادة الإنتاج.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى