نفطأخبار النفطسلايدر الرئيسيةعاجل

الصفقة المشبوهة.. محكمة أميركية تطالب بوثائق بيع حقل نفط مالابو

المدّعون يطالبون بنك جيه بي مورغان بتقديم الوثائق

ما تزال قضية بيع حقل نفط مالابو النيجيري مثيرة للجدل، وسط مطالبة بنك جيه بي مورغان الأميركي بمزيد من الوثائق حول الصفقة المشبوهة.

وأمرت محكمة ميلان في الولايات المتحدة، البنك الأميركي جيه بي مورغان، بتقديم مستندات لصفقة بيع حقل نفط مالابو البالغ قيمتها 1.3 مليار دولار.

وطالب المدّعون في محكمة ميلان، جيه بي مورغان، بتقديم وثائق الصفقة، بجزء من قضية الفساد المتعلّقة ببيع حقل النفط، حسبما نقله موقع نيراميتريكس النيجيري، اليوم الخميس.

ويزعم المدّعون سرقة ما يقرب من 1.1 مليار دولار بوساطة سياسيين نيجيريين ووسطاء، من إجمالي قيمة الصفقة، في حين احتفظ وزير النفط النيجيري السابق، دان إتيت، بنصف هذه الأموال المسروقة.

وفي تصريحات صادرة أوائل الشهر الماضي -كانت نقلتها وكالة رويترز-، قال محامي وزير النفط النيجيري السابق، إن بيع حقل النفط لشركتي إيني ورويال داتش شل، كان مثاليًا من الناحية القانونية، مع الإشارة لعدم وجود أيّ دليل على الفساد.

وفي عام 2011، استحوذت شركتا إيني وشل على حقل النفط البحري مقابل 1.3 مليار دولار من مالابو، وهي شركة مملوكة لوزير النفط النيجيري السابق.

ومن جانبها، قالت شركة شل، إن صفقة عام 2011 -المعروفة إعلاميًا بـ "الصفقة المشبوهة"- كانت بمثابة تسوية لقضية طويلة الأمد.

اقرأ أيضًا..

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى