رئيسيةأخبار الغازأخبار الكهرباءعاجلغازكهرباء

وزير الطاقة الجزائري يوجه سونلغاز بتعليق مطالبة العملاء بالديون المتأخرة

لحين انتهاء فصل الشتاء

طلب وزير الطاقة الجزائري عبدالمجيد عطار، اليوم الثلاثاء، من الشركة الجزائرية لتوزيع الكهرباء والغاز "سونلغاز" تعليق مطالبة عملائها بالديون المتأخرة، لحين انتهاء فصل الشتاء.

جاء ذلك تماشيا مع توجيهات رئيس الجمهورية والوزير الأول، بشأن تقليص وتخفيف الأثر الاقتصادي لوباء كورونا (كوفيد -19) على المواطنين، ونظرًا لصعوبة فترة الشتاء.

كانت سونلغاز أطلقت حملة مؤخرًا، لاسترداد الديون المستحقة لدى عملائها، والتي تعتبر بالغة الأهمية، ولها تأثير سلبي على الميزان المالي للشركة.

تعليق مؤقت في الشتاء

في هذا الصدد -حسب بيان صحفي حصلت "الطاقة" على نسخة منه- طلب الوزير تعليقًا مؤقتًا خلال فترة الشتاء، حيث يصعب قطع الكهرباء أو الغاز، خاصة عن ذوي الدخل المنخفض والمواطنين المعزولين (مناطق الظل)، والمستخدمين ذوي النشاط الحساس، مثل (الإدارات والخدمات العامة ووحدات الإنتاج/البنية التحتية التي تستخدم العمال أو الذين يخصص إنتاجهم للاستهلاك أو السوق الوطنية مثل مياه الشرب أو الإنتاج الزراعي، إلخ).

وبالنسبة لبعض الحالات الحساسة التي حدث بها انقطاع بالفعل، أوعز وزير الطاقة إلى شركة سونلغاز بالنظر في إعادة ربط هؤلاء مؤقتًا.

كما طلب تقريرًا أسبوعيًا مفصلًا عن هذا الوضع، وذلك من أجل متابعة ومراقبة منتظمة خلال هذه الفترة.

مستحقات متأخرة

كانت سونلغاز قالت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي: إن إجمالي ديون الفواتير لدى عملائها تجاوزت الـ171 مليار دينار (1.33 مليار دولار أميركي) في الـ 6 أشهر الأولى من العام، 63% منها لدى عملائها المنزليّين، بسبب تداعيات أزمة فيروس كورونا (كوفيد -19).

بينما أعلنت الشركة أمس الإثنين، أن إجمالي مستحقاتها المتأخرة لدى العملاء، عن عام 2020، بلغ نحو 160 مليار دينار (1.204 مليار دولار أميركي).

لقراءة المزيد..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى