غازأخبار الغازرئيسيةعاجل

غازبروم تقنع بوتين بجدوى مشروع "باور أوف سيبيريا 2"

رئيس الشركة يؤكد جدواه المالية والتقنية

حياة حسين

أخبر الرئيس التنفيذي لشركة "غازبروم"، ألكسندر ميلر، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أن الجدوى الاقتصادية لمشروع "باور أوف سيبيريا 2" جيدة.

وأضاف رئيس الشركة الروسية في لقاءه مع بوتين، أن الدراسات المبدئية تشير إلى أن المشروع مجد على المستويين المالي والتقني، حسبما ذكرت وكالة "انترفاكس" اليوم الثلاثاء.

ويستهدف خط الأنابيب، توصيل الغاز الروسي إلى الصين عبر دولة منغوليا، وتنتهي الشركة من إعداد دراسة الجدوى للمشروع في الربع الأول من العام الجاري.

ورغم ذلك "فإن الدراسات السابقة لدراسة الجدوى تجعلنا متأكدين من جدوى المشروع ماليًا وتقنيًا" وفقا لتصريحات ميلر.

دراسة تدشين شركة

قال ميلر: إن "غازبروم" تبحث في دراسة الجدوى خلال المرحلة الحالية، تدشين شركة ذات هدف محدد لبناء خط أنابيب منغوليا.

وأكد لبوتين أن المناقشات متواصلة -عبر تقنية الفيديو- مع شركاء الشركة في كل من الصين ومنغوليا.

يذكر أنه في الأسبوع الأول من الشهر الجاري، أعلنت شركة "بايب تشاينا" الصينية لخطوط أنابيب الغاز الطبيعي، بدء أعمال بناء القطاع الأخير من خطها للأنابيب.

ويتصل القطاع الأخير للأنابيب بخط "باور أوف سيبيريا"، الذي يضخ الغاز الروسي إلى الصين.

ونقلت وكالة "بلومبرغ" للأنباء عن بيان للشركة، أن التدفقات عبر الخط الحالي تضاعفت في 3 يناير/كانون الثاني الجاري، لما يعادل 10 مليارات متر مكعب في السنة، وذلك تماشيًا مع خطط سابقة.

وأشرف بوتين مع نظيره الصيني شي جين بينغ، على إطلاق أول خط أنابيب يزود الصين بالغاز الطبيعي في ديسمبر/ كانون الأول 2019.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى