طاقة متجددةأخبار الطاقة المتجددةرئيسيةعاجل

شركة روسية تخطط لخفض 35% من الانبعاثات بحلول 2030

وتطلق إستراتيجيتها للحياد الكربوني سبتمبر المقبل

حياة حسين

تعتزم شركة "إي إن+" الروسية للألومنيوم، إطلاق إستراتيجية للحياد الكربوني، في سبتمبر/أيلول المقبل، وتخطط لخفض انبعاثات الغازات الدفيئة بنسبة 35%، بحلول 2030.

ومن المقرّر أن تعرض الشركة خطتها الجديدة في مؤتمر المناخ "كوب 26" الذي يُعقد في غلاسكو، نهاية العام.

خفض للانبعاثات

تسعى الشركة لخفض الانبعاثات الملوّثة للبيئة، السنوات المقبلة، بهدف تحقيق الحياد الكربوني، بحلول عام 2050، حيث بدأت في إعداد إستراتيجية الحياد الكربوني، على أن تطلقها بشكلها النهائي، في سبتمبر/أيلول.

ومن المقرّر أن تعرض "إي إن+"، الإستراتيجية للحوار المجتمعي مع كلّ أصحاب المصلحة، بما فيهم المساهمون المرتبطون، والمورّدون، والعملاء، والمستثمرون، وممثّلو المجتمع المحلّي، إضافة إلى الخبراء الدوليين، حسبما ذكرت منصّة "إس آند بي غلوبال بلاتس"، اليوم الإثنين.

وقالت الشركة: إن هدف خفض انبعاثات الكربون يعدّ الأكثر طموحًا في صناعة الألومنيوم العالمية، وتضع الشركة به معيارًا جديدًا لصناعة تُعدّ الأكثر كثافة في استخدام الطاقة.

وأضافت: "يتوافق الهدف مع متطلّبات اتّفاقيتي باريس للمناخ، والخضراء الأوروبية، إضافة إلى أنها توازي الطموحات العالمية في الانتقال إلى اقتصاد يعتمد على طاقة منخفضة الكربون".

وتغطّي الخطة مراحل الإنتاج المختلفة، شاملةً إنتاج الألومنيوم، والتسخين، وتوليد الكهرباء، على أن تقيس درجة التلوّث وفقًا لمستويات 2018.

بدء خفض التلوّث

قال المدير التنفيذي للشركة غريغ باركر: "بدأنا بالفعل في خفض انبعاثات الكربون في قطاع الأنشطة المعدنية.. لا يعني ذلك أننا نقلّل من حجم التحدّيات المقبلة لتحقيق أهدافنا بهذا الشأن، لكن لدينا ثقة أكبر في تحقيقها".

وأضاف: "نحن نستهدف خفض انبعاثات الكربون إلى أقلّ من 2.7 طنًّا من مكافئ ثاني أكسيد الكربون لكلّ طن ننتجه من الألومنيوم، بحلول عام 2025".

وأوضح أن تحقيق مستهدفات الشركة يتطلّب تغييرات عديدة في طرق التشغيل، مشيرًا إلى أن الشركة قرّرت تشكيل فريق عمل المناخ، بقيادة رئيس عمليات التشغيل فايتشيسلاف سولوماين، للإعداد للإستراتيجية.

يذكر أن "إي إن+" تنتج 3.9 مليون طن من الألومنيوم، كما تنتج 15.1 غيغاواط من الطاقة الهيدرومائية، ما يجعلها أكبر منتج لهذه الطاقة في هذه الصناعة عالميًا.

وأنتجت شركة روسال التى تتبعها "أي إن+" نحو 6% من إجمالي الإنتاج العالمي من الألومنيوم، عام 2019، كما ولّدت وحدة الطاقة التابعة لها "يوروسيب إينرجو" نحو 64 تيراواط/ساعة من الطاقة الكهرومائية الخالية من الكربون.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى