عاجلأخبار الطاقة المتجددةرئيسيةطاقة متجددةهيدروجين

سيمنس ومبادلة تتّفقان على تطوير الهيدروجين في أبوظبي

أعلنت شركتا سيمنس للطاقة، ومبادلة للاستثمار عن شراكة ثنائية جديدة، لزيادة الاستثمار في مشروعات تطوير الهيدروجين، والسعي للتحوّل نحو الطاقة النظيفة.

تتضمّن الشراكة -وفق كالة أنباء الإمارات "وام"- تحفيز الاستثمار وتطوير التكنولوجيا المتقدّمة، وتصنيع معدّات وإنتاج الهيدروجين الأخضر والوقود الاصطناعي، حيث سيكون التركيز الأوّلي لنشاط الشركتين في أبوظبي، على أن يتوسّع هذا النشاط بمرور الوقت ليشمل الأسواق الدولية الأخرى.

وتتعاون سيمنس مع شركة "مصدر" الإماراتية، بالإضافة إلى الشركات المتخصّصة الأخرى في مجال الطاقة بمجموعة مبادلة، من أجل تحقيق الأهداف المتمثّلة في "استخدام الطاقة المتجدّدة لإنتاج الهيدروجين الأخضر والوقود الاصطناعي، وتوفير طاقة نظيفة وقابلة للنقل لتزويد النظم البيئية الجديدة القائمة على الهيدروجين، والتي تتولّى إمدادها دولة الإمارات، إضافةً إلى تأسيس شركة عالمية رائدة في قطاع الوقود الاصطناعي، يكون مقرّها أبوظبي.

وقّع على مذكّرة التفاهم، اليوم الأحد، الرئيس التنفيذي لقطاع "الاستثمار في الإمارات" التابع لشركة مبادلة للاستثمار مصبح الكعبي، والرئيس التنفيذي لشركة سيمنس للطاقة كريستيان بروخ.

كما حضر التوقيع الرئيس التنفيذي لشركة مصدر، محمد جميل الرمحي، تأكيدًا على الدور المهمّ الذي ستؤدّيه الشركتان في تنفيذ المبادرات بموجب الاتّفاقية.

اقتصاد الهيدروجين في الإمارات

قال مصبح الكعبي: إن "مبادلة تلتزم بتطوير اقتصاد الهيدروجين في دولة الإمارات، ويسرّنا أن نوسّع علاقتنا مع شركة سيمنس للطاقة في هذا القطاع الناشئ المهمّ".

وتابع: "نتوقّع من خلال هذه الشراكة الإستراتيجية، أن نتمكّن من الاستفادة من البُنية التحتية القوية لإمارة أبوظبي، من أجل إنتاج وبيع الهيدروجين الأخضر، وإنجاح هذه الاستثمارات القوية وجذب الاستثمارات لإنشاء مرافق جديدة، وترسيخ مكانة الإمارة بصفة مُصدِّر موثوق للهيدروجين الأخضر للأسواق العالمية".

اقتصاد مستدام للهيدروجين الأخضر

من جانبه، قال المدير التنفيذي لشركة سيمنس للطاقة الشرق الأوسط، ديتمار سيرسدورفر، إن هذه الشراكة تؤكّد إستراتيجية التزام الإمارات بتطوير اقتصاد مستدام للهيدروجين الأخضر.

وأضاف: "تعدّ سيمنس رائدة في هذا المجال، حيث تقوم بتوليد الهيدروجين الأخضر من مصادر الطاقة المتجدّدة باستخدام التحليل الكهربائي بتقنية غشاء التبادل البروتوني".

وقال: إننا "نتطلّع إلى تطوير العديد من تطبيقات الهيدروجين الأخضر والاستفادة منها، بالشراكة مع مبادلة والشركات المعنية الرئيسة الأخرى على امتداد سلسلة القيمة الخاصّة بالهيدروجين، بما يحقّق الفائدة لدولة الإمارات العربية المتحدة والعالم أجمع".

اقرأ أيضًا..

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى