سلايدر الرئيسيةأخبار النفطعاجلنفط

العراق يؤكد على موقفه باتفاق أوبك+ وآلية التعويض.. ويتوقع 60 دولارًا للبرميل

يتجه لاستثمار الغاز في حقل عكاس

قال وزير النفط العراقي، إحسان عبد الجبار، إن بلاده ملتزمه باتفاق أوبك+ لخفض إنتاج النفط، وكذلك آلية التعويض عن الإنتاج الزائد.

وأوضح عبد الحبار، اليوم السبت، في بيان، أن العراق ليست لديه نية للتفاوض مع أعضاء أوبك+ بشأن حصته من إنتاج النفط أو التعويض عن الإنتاج الزائد.

ونفذت أوبك+ خفضًا غير مسبوق للإمدادات بلغ 9.7 مليون برميل يوميًا العام الماضي، وهي تضخ 500 ألف برميل إضافية في يناير/كانون الثاني الجاري، بموجب خطة لتخفيف القيود تدريجيًا.

وسيُبقي معظم المنتجين على مستوى الإنتاج دون تغيير في فبراير/شباط المقبل، في حين ستقلص السعودية إنتاجها مليون برميل يوميًا الشهر المقبل وفي مارس/آذار أيضًا، طواعية؛ من أجل استقرار السوق.

وعلى أعضاء أوبك+ الذين لم يلتزموا بتخفيض حصصهم في اتفاق تخفيض الإنتاج، أن يعوضوا عن ذلك في وقت لاحق من خلال آلية التعويض التي استحدثتها أوبك مؤخرًا.

ويأتي هذا في الوقت الذي أثارت فيه تصريحات الوزير لقناة الشرقية العراقية، أمس الجمعة، لغطًا لدى البعض، بشأن طلب العراق تأجيل آلية التعويض الزائد.

وقال الوزير أمس إنه طلب في اجتماعات سابقة لأعضاء أوبك بالسماح للعراق بتأجيل التعويض عن الإنتاج الزائد في السابق، وأن ذلك ساعد في إعادة الأمل للاقتصاد العراقي.

غير أنه أكد أن العراق سيظل ملتزمًا بقرارات أوبك، ويعوض عن إنتاجه الزائد. موضحًا أن خفض الإنتاج الطوعي من جانب السعودية -البالغ مليون برميل يوميًا- ساعد في الحيلولة دون انهيار السوق.

وكان الوزير قد صرح نهاية العام الماضي بأن اتفاق أوبك+ لخفض الإنتاج، سيسهم في تعزيز أسعار الخام خلال العام الجاري، متوقعًا مستوى 50 دولارًا للبرميل في بداية العام الجاري، وهو ما حدث بالفعل.

غير أن عبد الجبار قال في مقابلة مع قناة الشرقية، إنه يتوقع بلوغ أسعار النفط حوالي 60 دولارًا في الربع الثاني من 2021.

العراق لاستثمار الغاز في حقل عكاس

كشف وزير النفط العراقي اليوم السبت، عن قرب التوقيع على عقد مع شركة عالمية لاستثمار الغاز الطبيعي في حقل عكاس بمحافظة الأنبار غربي بغداد.

وقال عبد الجبار لتلفزيون "الشرقية"، إن العراق ماضٍ باتجاه التوصل لاتفاق مع شركة عالمية مرموقة لاستثمار الغاز في حقل عكاس في محافظة الأنبار خلال الأشهر الستة المقبلة.

وأضاف: "قبل الأول من شهر يونيو/حزيران المقبل سيتم التوقيع على عقد استثمار حقل عكاس الغازي"، مشيرًا إلى أن "هناك دعمًا حكوميًا كبيرًا لتطوير حقل عكاس؛ لأنه يمثل ثروة وطنية كبيرة".

وكانت شركة كوكاز الكورية -صاحبة الامتياز لتطوير حقل عكاس الغازي- قد انسحبت من العمل بتنفيذ تعاقداتها مع العراق في الحقل بعد اجتياح تنظيم داعش للعراق منتصف 2014، وسيطرته على مجمع العمل في الأنبار.

ويخوض العراق حاليًا مفاوضات مع شركات عالمية للدخول في شراكات لتطوير قطاع التكرير والغاز والبتروكيميات، خاصة في محافظات البصرة والناصرية وبيسان؛ بهدف الاستثمار الأمثل للغاز وإيقاف عملية حرق الغاز بحلول عام 2024.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى