سلايدر الرئيسيةأخبار النفطعاجلنفط

الشركات الأميركية تضيف 12 حفارة نفط في أسبوع

وحدة الأبحاث - الطاقة

ارتفع عدد حفارات النفط في الولايات المتحدة بشكل ملحوظ خلال الأسبوع الماضي، مع استمرار تسارع أنشطة الحفر قبل تولي إدارة جو بايدن وسط مخاوف حظر التكسير المائي.

وأوضح التقرير الأسبوعي الصادر عن شركة بيكر هيوز، اليوم الجمعة، أن عدد حفارات التنقيب عن النفط زاد 12 حفارة في الأسبوع الماضي ليصل العدد الإجمالي إلى 287 حفارة.

ومع ذلك، فإن إجمالي عدد الحفارات الأميركية أقل بـ 386 حفارة مقارنة مع الأسبوع الأول من عام 2019 عندما كان عدد منصات التنقيب عن الخام تبلغ 673 منصة.

أحواض الصخري

جاءت أغلب الزيادة في عدد الحفارات من أحواض النفط الصخري، وخاصة حقل برميان، وهو الحوض الذي يقع غرب تكساس وجنوب شرق نيو مكسيكو.

وكانت المنصات الجديدة التي تم حفرها واقعة في غرب تكساس، وفقًا لما أظهرته البيانات، وليس الأراضي المملوكة للحكومة الفيدرالية.

وأضافت الشركات الأميركية 10 منصات للتنقيب عن النفط في حوض (برميان)، ليصل العدد الإجمالي إلى 189 حفارة نفط.

وكان نشاط الحفر قد تسارع في الأشهر القليلة الماضية وسط تخوف منتجي النفط الصخري من قيام الإدارة الأميركية الجديدة بقيادة جو بايدن -عقب توليه المنصب يوم 20 يناير/كانون الثاني الجاري- بحظر التكسير المائي في الأراضي الفيدرالية، وهو القرار الذي من المخطط أن يكون ساريًا على المشروعات الجديدة فقط.

أحواض أخرى

شهد حقل دي جي نيوبرارا إضافة حفارتي نفط خلال الأسبوع الماضي، ليكون العدد الإجمالي 7 حفارات، كما ارتفع عدد الحفارات في حقل إيغل فورد إلى 27 حفارة بزيادة حفارتين.

بينما تم إغلاق حفارة نفط في حقل ويلستون، كما تراجع عدد حفارات في مناطق خارج الصخري حفارة واحدة ليصل إلى 43 حفارة، بحسب التقرير الأسبوعي.

حفارات الغاز

على صعيد آخر، أضافت الشركات الأميركية منصة واحدة للتنقيب عن الغاز الطبيعي في الأسبوع الماضي، ليصل الإجمالي إلى 85 منصة، وهو أقل بنحو 35 منصة مقارنة مع مستويات المدة نفسها من العام الماضي.

وجاءت هذه الزيادة في منصات التنقيب عن الغاز الطبيعي من حوض هينزفيل.

اقرأ أيضًا..

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى