أخبار منوعةسلايدر الرئيسيةعاجلمنوعات

تحديث.. أسعار الذهب تتخلى عن المكاسب بعد جلسة متقلبة

تحولت أسعار الذهب للهبوط، عند تسوية تعاملات اليوم الثلاثاء، بعد جلسة متقلبة مع اتجاه المستثمرين للأصول الخطرة والابتعاد عن حيازة الملاذ الآمن.

وعند التسوية، ارتفع سعر العقود الآجلة لمعدن الذهب، تسليم شهر فبراير/شباط، بنسبة تزيد عن 0.4%، ليصل إلى 1844.20 دولارًا للأوقية.

أسعار الذهب اليوم

بحلول الساعة 6:52 مساءً بتوقيت غرينتش، صعد سعر التسليم الفوري للذهب بنحو 0.2%، أو 3.45 دولارًا، ليرتفع إلى 1847.34 دولارًا للأوقية، بينما سجّل سعر عقود الفضّة، تسليم شهر مارس/آذار، زيادة بنحو 1.1%، إلى 25.57 دولارًا للأوقية.

كما زاد سعر التسليم الفوري لمعدن البلاتين بنحو 3.3%، ما يعادل 34.20 دولارًا، ليصل إلى 1069.76 دولارًا للأوقية، في حين شهد معدن البلاديوم الفوري صعودًا بنحو 0.6%، أو 14.09 دولارًا، مسجّلًا 2383.27 دولارًا للأوقية.

وفي غضون ذلك، تراجع مؤشّر الدولار، والذي يتبع أداء الورقة الأميركية مقابل سلّة مكونة من 6 عملات رئيسة، بنحو 0.3% إلى 90.199 نقطة.

تقلبات ملحوظة

جاء أداء المعدن الأصفر بالتزامن مع تسارع معدّل انتقال عدوى الإصابة بفيروس كورونا، ليتجاوز إجمالي عدد المصابين عالميًا حاجز 90 مليون شخص، وسط مكافحة الدول لنشر اللقاحات.

ويترقب المستثمرون التوتّرات السياسية في الولايات المتحدة، حيث يقترب موعد تنصيب الرئيس الأميركي المنتخب، جو بايدن، والمحدّد له يوم 20 يناير/كانون الثاني الجاري.

وتعرض المعدن النفيس لبعض الضغوط من مكاسب أسواق الأسهم العالمية، حيث تتداول "وول ستريت" داخل النطاق الأخضر.

وكان الذهب يشهد مكاسب في وقت سابق من الجلسة لكن هذا الاتجاه كان محدودًا، بفعل ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأميركية لآجل 10 سنوات، قرب أعلى مستوى في غضون 10 أشهر.

وعلى صعيد آخر، أظهرت بيانات اقتصادية صادرة عن مكتب إحصاءات العمل الأميركي أن عدد فرص العمل المتاحة في الولايات المتحدة، بلغ 6.53 مليون فرصة في شهر نوفمبر/تشرين الثاني مقابل التوقعات التي كانت تشير لهبوطها عند 6.42 مليون فرصة.

وكان تقرير الوظائف الأميركي قد أظهر أن سوق العمل في الولايات المتحدة شهدت فقدان 140 ألف وظيفة، خلال ديسمبر/كانون الأوّل الماضي، للمرة الأولى، منذ أبريل/نيسان.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى