أخباررئيسيةنفط

كوريا الجنوبية تطالب إيران بالإفراج عن ناقلة النفط.. وطهران ترد

طالبت سول بعدم تسيس القضية وفك الحظر عن الأموال المجمدة

حياة حسين

طالبت وزارة خارجية كوريا الجنوبية، طهران بالإفراج عن ناقلة النفط “هانكوك كيمي” التي تحمل على متنها 17.43 ألف طن، كانت إيران قد احتجزتها الإثنين الماضي في مياه محافظة هرمزكان (جنوب الدولة، بمنطقة الخليج العربي).

جاء ذلك خلال زيارة وكيل وزارة خارجية كوريا الجنوبية تشوي جونغ-كوان، أمس لطهران، لبحث أزمة احتجاز ناقلة النفط، حيث التقى خلال الزيارة عدد من المسؤولين في وزارة الخارجية الإيرانية، التي طالبت هي الأخرى سيئول بالإفراج عن الأموال الإبرانية المجمدة.

وكانت السفينة “هانكوك كيمي” التي تحمل علم كوريا الجنوبية قد غادرت ميناء الجبيل بالسعودية في 3 يناير/كانون الثاني الجاري متجهة إلى ميناء الفجيرة في الإمارات العربية المتحدة، وكان من المفترض وصولها في الساعة 18.30 بالتوقيت المحلي، لكنها اختفت أثناء توجهها إلى ميناء بندر عباس في إيران.

تجميد 7 مليارات دولار

تتهم إيران كوريا الجنوبية بتجميد 7 مليارات دولار قيمة مستحقات بيع نفط خام في بنوكها، وهي الادعاءات التي ترفضها سول، حسبما قالت منصة “آرغوس” لشؤون الطاقة اليوم الإثنين.

وعلى الرغم من عدم ربط أي من الجانبين بين احتجاز السفينة وتجميد الأموال خلال المناقشات التي جرت في طهران، إلا أن كل طرف ركز على مطالبه من الطرف الآخر باعتبارها أولوية قصوى.

والتقى وكيل وزارة الخارجية عدد من المسئولين الإيرانيين منذ بداية زيارته أمس، بدأت بنظيره عباس آراكاتشي، ثم وزير الخارجية محمد جواد ظريف وتبعه محافظ البنك المركزي عبد الناصر هيماتي.

وقال آراكاتشي بعد لقاء مع وكيل وزير خارجية سول، إنه على كوريا الجنوبية ألا تُسيس القضية، وتتركها للإجراءات القضائية.

وأضاف أن إيران احتجزت ناقلة بريطانية تدّعى ستينو-آمبيرو في مضيق هرمز عام 2019 لمدة شهرين، حتى قامت المحكمة الإيرانية بالتحقيق في التُهم الموجهة إليها.

وقال: “تجميد الأموال الإيرانية في كوريا الجنوبية يفتقر للإرادة السياسية وليس بسبب العقوبات الاقتصادية الأميركية”، داعيا أن يكون حل أزمة الأموال المجمدة على رأس قائمة الأولويات في كوريا الجنوبية.
وأضاف أثناء اللقاء: “هذه الأموال تخص الأمة الإيرانية ولا يمكنكم المزاح بشأنها.. طلبناها مرارا وتكرارا ومنذ عام ونصف وأنتم لا تستيجيبون لطلبنا”.

أكبر مشتر للخام الإيراني

كانت كوريا الجنوبية أكبر مشر للخام الإيراني، حتى توقفت عمليات الاستيراد في مطلع عام 2019 بسبب العقوبات الأميركية.

واستوردت سيئول نحو 280 ألف برميل يوميا من النفط الإيراني في الفترة بين شهري يناير/كانون الثاني وأبريل/نيسان 2019.

وقال بيان لوزارة خارجية سيئول، إن كوان جدد مطالبات بلاده -خلال اللقاءات- بفك حجز السفينة وطاقمها المكون من 20 فردا، إضافة إلى تقديم دليل على أن السفينة ملوثة.

كما أشار المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة، اليوم الإثنين إلى أن “المسألة التي تُعد نقطة صعبة في تاريخ العلاقات بين البلدين للأسف لم تُحل”.

اقرأ أيضا:

 

الوسوم
أكبر مشتر أموال مجمدة إيران سفينة محتجزة سول طهران كوريا الجنوبية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى