تقاريرسلايدر الرئيسيةطاقة متجددة

توقّعات بارتفاع نموّ استثمارات الطاقة المتجدّدة في 2021 بعد تعثّر كورونا

خطط عالمية للتوسّع في المشروعات الخضراء وخفض الانبعاثات

محمد فرج

توقّعت العديد من التقارير ومراكز الأبحاث أن يشهد العام الجاري نموًّا في استثمارات الطاقة المتجدّدة، بعد التعثّر الذي فرضه فيروس كورونا على العديد من القطاعات، ومن بينها قطاع النفط والطاقة، خلال العام الماضي.

وقال رئيس شركة نومورا غرينتيك، جيف ماكديرموت: “شهد 2020 انتكاسة للعديد من القطاعات، رغم أنه شهد في باديته نموًّا مبشّرًا لقطاع الطاقة المتجدّدة، ويعدّ العام الماضي مفاجأة جيّدة للبيئة، وبداية لتحقيق الاستدامة، ومن المرجّح أن يستمرّ النموّ في العام الجاري”.

وقد تعهّدت الصين بالوصول إلى الحياد الكربوني، بحلول عام 2060، ما يضع أكبر سوق للطاقة الشمسية وطاقة الرياح في العالم على طريق تكثيف المشروعات مع بدء الخطّة الخمسية المقبلة، التي أطلقتها بكين، خلال العام الجاري، وتستمرّ حتّى نهاية 2025.

ورصدت وكالة بلومبرغ في تقرير لها أسباب التوسّع في مشروعات الطاقة المتجدّدة، والتطوّرات الأخيرة في سوق الطاقة المتجدّدة العالمية، خلال العام الجاري.

رقم قياسي للطاقة الشمسية في أميركا

حقّقت محطات الطاقة الشمسية في الولايات المتحدة، في الأشهر التسعة الأولى من عام 2020، رقمًا قياسيًا، وتنبّأ بعض المحلّلين باقتراب قطاع الطاقة في الولايات المتحدة من ذروة الغاز الطبيعي.

وزادت سعة تخزين البطاريات الجديدة في الولايات المتحدة بأكثر من الضعف، في الربع الثالث من عام 2020، مقارنةً بالربع الثاني، وفقًا لما ذكره مكتب وود ماكينزي -مجموعة عالمية لأبحاث واستشارات الطاقة-، ورابطة تخزين الطاقة الأميركية.

وخلال ذروة وباء كورونا، عندما انخفض الطلب العامّ على الطاقة، ارتفعت حصّة الطاقة المتجدّدة من الشبكة في أوروبا، حيث استحوذت على 40% من الكهرباء، في النصف الأوّل من عام 2020، في الاتحاد الأوروبي، مقارنةً بـ34% من محطات تعمل بالوقود الأحفوري، وفقًا لمجموعة إمبر البيئية.

بريطانيا تقضي 67 يومًا دون فحم

ذكر تقرير بلومبرغ أن بريطانيا قضت أطول فترة دون فحم تصل إلى 67 يومًا، وأسهمت في جعل عام 2020 أكثر عام خضرة في البلاد، حتّى الآن، لشبكة الكهرباء.

وستقوم بريطانيا بالتخلّص التدريجي التامّ من الوقود الملوّث، بحلول عام 2025، وزيادة الاعتماد على محطات طاقة الرياح.

وتعهّد رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، بحظر السيارات الجديدة التي تعمل بالوقود، بحلول عام 2030، وإنفاق مليار دولار، خلال السنوات العشر القادمة، لخفض انبعاثات الكربون.

اليونان ترصد ملياري يورو استثمارات جديدة

من جانبها، اعتمدت حكومة اليونان 4 مشروعات جديدة في مجال الطاقة المتجدّدة، باستثمارات تصل إلى ملياري يورو، بهدف توليد ما يصل إلى 2.8 غيغاواط.

وتتوزّع تكاليف المشروعات الأربعة بين 888.1 مليون يورو لتركيب مجمّعات للطاقة الشمسية الكهروضوئية في 12 منطقة بوسط وشمال اليونان -مدن لاريسا وماغنيسيا وكيلكيس-، بإجمالي طاقة مولّدة 1.5 غيغاواط، و421.6 مليون يورو لتركيب 37 محطة كهروضوئية أخرى، بسعة إجمالية تبلغ 830 ميغاواط.

أمّا باقي مبلغ الاستثمار المعتمد، فستوجّهه الحكومة اليونانية لتطوير مشروعين في مدينتي زانثي و رودوبي، أحدهما لطاقة الرياح البحرية بقدرة 360 ميغاواط، والآخر لطاقة الرياح البرّية بقدرة 120.3 ميغاواط، وفقًا لما أوردته صحيفة “غريك سيتي تايمز” اليونانية.

التحوّل للطاقة المستدامة بعد كورونا

تعقد الوكالة الدولية للطاقة المتجددة، الدورة 11 لجمعيتها العامة، في الفترة بين 18 و21 من يناير/كانون الثاني الجاري، عبر تقنية الفيديو.

ومن المقرّر أن يسبق أعمال الجمعية العامّة، اجتماع آخر للأطراف المعنية ذات الصلة بالوكالة -عبر تقنية الفيديو- يومي 13 و14 من الشهر الجاري، حسب الموقع الإلكتروني للوكالة.

ويشارك في الاجتماع رؤساء دول وحكومات، ووزراء طاقة، ومتّخذو قرارات الطاقة في البلدان، إلى جانب المنظّمات متعددة الأطراف، وأصحاب المصلحة العالميين، إضافة إلى ممثّلين عن القطاع الخاص.

ويناقش المشاركون الوضع الحالي ومستقبل الاستثمار في التحوّل للطاقة المتجدّدة، إلى جانب عقد مائدة مستديرة للمشاركين رفيعي المستوى من رؤساء دول ووزراء ومديري منظّمات دولية ومحلية وشركات خاصة، لبحث التحوّل المستدام للطاقة، في فترة ما بعد كورونا “كوفيد-19”.

الوسوم
أميركا الاستدامة الحياد الكربونى الصين الطاقة الطاقة الشمسية الطاقة المتجددة الغاز الطبيعى الفحم الوقود الولايات المتحدة اليونان بريطانيا طاقة الرياح محطات الطاقة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى