التقاريررئيسيةعاجلهيدروجين

هيونداي تعتزم تدشين مصنع لخلايا وقود الهيدروجين في الصين

للتوسّع في سوق سيارات الهيدروجين

محمد فرج

تعتزم شركة هيونداي لصناعة السيارات، تدشين مصنع أنظمة خلايا وقود الهيدروجين، في مقاطعة قوانغدونغ الصينية، خلال العام الجاري.

وتأمل هيونداي في التوسّع بسوق سيارات الهيدروجين في الصين، بالتزامن مع إنشاء المصنع.

ووافقت وزارة التجارة والصناعة والطاقة في الصين، على طلب الشركة تنفيذ المصنع، على الرغم من أن الفكرة مصنّفة "تكنولوجيا أساسية" يجب حمايتها من المقلّدين والقراصنة.

وتصل الطاقة الإنتاجية للمصنع بمجرّد اكتماله، بضعة آلاف فقط، مقارنةً بمصنع هيونداي بـ"أولسان" في كوريا الجنوبية، الذى يمكنه إنتاج 23 ألف وحدة.

وتخطّط الشركة الكورية لصناعة السيارات، إلى إنتاج المكوّنات الأساسية في كوريا الجنوبية، وتجميعها في قوانغتشو الصينية.

وقال أحد المطّلعين على الصناعة: "لا توجد شركة في الصين لديها تكنولوجيا خلايا وقود الهيدروجين الأساسية".

وأوضح أن هيونداي قرّرت بناء مصنعها في قوانغتشو للعمل مع الحكومة المحلّية التي لديها سلطة تقديم الإعانات.

التوسّع في إنتاج وتوريد الهيدروجين

وقّعت هيونداي مذكّرة تفاهم مع إنيوس، في نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي، لاستكشاف فرص جديدة لتسريع اقتصاد الهيدروجين عالميًا.

ووفق الاتّفاقية، ستقوم شركة هيونداي وإنيوس، الشركة البريطانية متعدّدة الجنسيات، بالبحث عن فرص إنتاج وتوريد الهيدروجين، وكذلك نشر تطبيقات وتقنيات الهيدروجين.

ويأتي الاتّفاق بين الشركتين بعد أن أثبت نظام خلايا الوقود المعياري المملوك لشركة هيونداي، الذي سوف تستخدمه سيارات التقييم، موثوقيته وفعاليته في سيارة هيونداي نيكسو، التي تعدّ أوّل سيارة دفع رباعي مخصّصة تعمل بالطاقة الهيدروجينية في العالم.

وتُصنَّف هيونداي إحدى الشركات الرائدة في مجال تقنية خلايا الوقود، حيث بدأت أوّل إنتاج عالمي ضخم للسيارات الكهربائية، التي تعمل بخلايا الوقود، في عام 2013.

نحو مستقبل خالٍ من الكربون

أطلقت شركة إنيوس مؤخّرًا مشروعًا تجاريًا جديدًا لتطوير وبناء قدرة هيدروجين نظيفة في جميع أنحاء أوروبا، لدعم التوجّه نحو مستقبل خالٍ من الكربون.

وتنتج الشركة 300 ألف طن من الهيدروجين سنويًا، بمثابة منتج ثانوي من عمليات التصنيع الكيميائية.

وتعدّ إنيوس -من خلال شركتها الفرعية إنوفيان- أكبر مشغّل للتحليل الكهربائي في أوروبا، وهي تقنية تستخدم الطاقة المتجدّدة لإنتاج الهيدروجين لتوليد الطاقة والنقل والاستخدام الصناعي.

يُذكر أن شركة هيونداي تسعى إلى تعزيز قدراتها الإنتاجية السنوية لنظم خلايا وقود الهيدروجين، لتصل إلى 700 ألف وحدة، بحلول 2030.

الوسوم
أوروباإنتاج الهيدروجينإنيوسالسيارات الكهربائيةالطاقةالهيدروجينخلايا وقود الهيدروجينكوريا الجنوبيةهيوندايوقود الهيدروجين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى