أخبار النفطسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

مخزون النفط الأميركي يتراجع 8 ملايين برميل مع وقف الصادرات السعودية

وارتفاع كبير في مخزون المنتجات النفطية

وحدة الأبحاث - الطاقة

تراجع مخزون النفط الخام التجاري في الولايات المتحدة بنحو 8 ملايين برميل، في الأسبوع المنتهي يوم 1 يناير/كانون الثاني الجاري. ولأول مرة منذ 35 سنة، لم تصدر السعودية أي نفط للولايات المتحدة.

ويشير التقرير الأسبوعي الصادر عن إدارة معلومات الطاقة الأميركية، اليوم الأربعاء، إلى انخفاض مخزون النفط في الولايات المتحدة إلى 485.5 مليون برميل، الأسبوع الماضي، وهو أعلى بنحو 9% مقارنةً مع متوسّط السنوات الـ5 الأخيرة.

جاء ذلك بالتزامن مع توقّعات مؤسّسة آي إتش إس ماركت، التي كانت تشير إلى أن مخزونات النفط الأميركي ستتراجع بنحو 1.2 مليون برميل، الأسبوع الماضي.

مخزون البنزين والمقطّرات

بالنسبة لإجمالي مخزونات البنزين في الولايات المتحدة، فقد شهدت زيادة بنحو 4.5 مليون برميل، الأسبوع الماضي، لتصل إلى 241.1 مليون برميل.

فيما صعدت مخزونات المقطّرات -التي تشمل الديزل ووقود التدفئة وغيرها- بنحو 6.4 مليون برميل، لتصل إلى 158.4 مليون برميل.

وتعدّ المخزونات الأميركية من البنزين بذلك، في الأسبوع الماضي، عند متوسط الـ5 سنوات الماضية نفسه، لكن مخزونات المقطّرات كانت أعلى بنحو 4% من متوسّط السنوات الـ5 الماضية.

صافي الواردات والإنتاج

بحسب التقرير الأسبوعي، فإن هذا الانخفاض في مخزونات النفط يأتي بالتزامن مع زيادة واردات الخام الأميركي بنحو 43 ألف برميل يوميًا، إلى 5.369 مليون برميل يوميًا، الأسبوع الماضي.

كما يتزامن مع زيادة محدودة في صادرات النفط الأميركي، بنحو 7 آلاف برميل يوميًا، مسجّلةً 3.632 مليون برميل يوميًا.

وتسبّبت هذه الزيادة في الواردات -بأكثر من الصادرات الأميركية من الخام- في ارتفاع صافي واردات الخام بنحو 36 ألف برميل يوميًا، لتصل إلى 1.737 مليون برميل يوميًا.

وعلى صعيد مستويات إنتاج الخام الأميركي، فاستقرّ، في الأسبوع المنتهي يوم 1 يناير/كانون الثاني، عند مستوى 11 مليون برميل يوميًا، دون تغيير عن مستويات الأسبوع السابق له.

وتجدر الإشارة إلى أن بيانات الإنتاج النفطي للولايات المتحدة التي تصدر بشكل أسبوعي، تكون تقديرية.

أرقام الواردات

في المجمل، ارتفع إجمالي واردات الولايات المتحدة من الخام بنحو 43 ألف برميل يوميًا، خلال الأسبوع الماضي.

وفي حين صعدت واردات الولايات المتحدة النفطية من كندا بنحو 682 ألف برميل يوميًا، في الأسبوع الماضي، إلى 3.894 مليون برميل يوميًا، تراجعت من المكسيك بنحو 69 ألف برميل يوميًا إلى 520 ألف برميل يوميًا.

كما إن الخام الذي استوردته الولايات المتحدة من السعودية انخفض بنحو 118 ألف برميل يوميًا، لتتلاشى الواردات الأميركية بالكامل من الرياض.

ووفقًا للتقرير الأسبوعي، فإن واردات النفط الأميركية من العراق تلاشت أيضًا، في الأسبوع الماضي، مع هبوطها بنحو 123 ألف برميل يوميًا.

وفي الوقت نفسه، تلاشت واردات الولايات المتحدة النفطية من كلّ من الإكوادور ونيجيريا، بعد تراجعها بنحو 305 آلاف برميل يوميًا و118 ألف برميل يوميًا، على التوالي.

وظلّت الواردات الأميركية من كلّ من روسيا والبرازيل وفنزويلا دون تغيير، عند صفر، ما يعني عدم استيراد الولايات المتحدة النفط من تلك الدول، في الأسبوع الماضي.

بينما صعدت الواردات الأميركية من كولومبيا بنحو 248 ألف برميل يوميًا، لتصل إلى 337 ألف برميل يوميًا.

بيانات الاستهلاك

تراجع استهلاك المشتقّات النفطية كافّةً في الولايات المتحدة، خلال الأسبوع الماضي، بشكل ملحوظ عن الأسبوع السابق له، تزامنًا مع عطلة رأس السنة الجديدة.

وفي المجمل، انخفض الاستهلاك بنحو 2.263 مليون برميل يوميًا، إلى 17.054 مليون برميل يوميًا، في الأسبوع المنتهي يوم 1 يناير/كانون الثاني الجاري.

ومن هذا الانخفاض كان هناك هبوط بنحو 687 ألف برميل يوميًا في استهلاك البنزين، ليسجّل 7.441 مليون برميل يوميًا.

كما تراجع استهلاك المقطّرات بنحو 653 ألف برميل يوميًا، إلى 2.941 مليون برميل يوميًا، بينما شهد وقود الطائرات هبوطًا بمقدار 300 ألف برميل يوميًا، إلى 917 ألف برميل يوميًا.

الوسوم
الولايات المتحدةمخزونات البنزينمخزونات المقطراتمخزونات النفط

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى