أخباررئيسيةعاجلنفط

مصادر إيرانية تكشف سبب احتجاز ناقلة نفط ترفع علم كوريا الجنوبية

الحرس الثوري: الناقلة أبحرت من ميناء الجبيل السعودي

احتجزت إيران ناقلة نفط ترفع علم كوريا الجنوبية، اليوم الإثنين، في مياه محافظة هرمزكان (جنوب الدولة)، بمنطقة الخليج الفارسي -حسب وكالة إيرنا-.

يُذكر أن السياسة التحريرية لمنصة الطاقة، تشمل استخدام لفظ "الخليج العربي" في كل أخبارها وتقاريرها ومقالاتها، إلا إذا كانت جزءًا من تصريحات رسمية، كما هو الحال في هذا الخبر.

من جانبها، أفادت بحرية الحرس الثوري الإيراني، بأن الناقلة كانت محمّلة بـ 7 آلاف و200 طن من الموادّ الكيمياوية.

فيما أكّدت مصادر -في تصريحات نشرتها وكالة الأنباء الإيرانية "إيرنا"- أن احتجاز الناقلة جاء "لأسباب التلوّث البيئي".

وأضاف أن "ناقلة نفط كانت تبحر في مياه الخليج الفارسي، لكن جرى اعتراضها لأسباب تعود إلى التلوّث البيئي، ومن ثمّ اقتيادها إلى أحد الموانئ في هرمزكان".

وأشار إلى إيقاف الناقلة من قبل الوحدات الأمنية بمياه هرمزكان الإقليمية، قائلًا: "التحقيق جارٍ بشأنها من قبل الجهات المعنية لدى المحافظة، وسيُعلَن عن النتائج لاحقًا".

ووفق وكالة "سبوتنك" الروسية، فإن قناة "إيران إنترناشيونال" أفادت بأن الناقلة كانت متّجهة إلى الإمارات، فيما تُظهر أحدث بيانات الأقمار الصناعية، موقع الناقلة بالقرب من ميناء بندر عباس.

بيان الحرس الثوري

قالت بحرية الحرس الثوري، في بيان قبل قليل -نشرته وكالة إيرنا-: إن "قوّاتها أقدمت على اعتراض قطعة بحرية تابعة لكوريا الجنوبية، صباح اليوم، في مياه الخليج الفارسي".

وأضافت أن الناقلة أبحرت من ميناء الجبيل السعودي في الخليج الفارسي، وأوقفتها مجموعة "ذوالفقار" البحرية بالمنطقة الأولى التابعة للحرس الثوري، وذلك لنقضها المتكرّر قوانين البيئة البحرية.

الأموال الإيرانية المجمّدة

تُعدّ كوريا الجنوبية من الدول التي امتثلت لقرار أميركا الخاصّ بسحب الإعفاءات النفطية، في إطار تشديد العقوبات على إيران.

وفي يونيو/حزيران 2020، بدأت طهران مفاوضات وضغوط قوية للحصول على أموالها المجمّدة لدى مصارف كوريا الجنوبية، والتي تُقدَّر بنحو 8 مليارات دولار.

الوسوم
إيراناحتجاز ناقلة نفطاحتجاز ناقلة نفط كوريةناقلة نفطوكالة إيرنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى