التقاريرتقاريررئيسيةعاجلنفط

قطاع البتروكيماويات يرفع واردات الصين من غاز النفط المسال في 2021

توقّعات بزيادة الواردات 22% مع إطلاق مشروعات جديدة

حازم العمدة

من المتوقّع أن يعزّز قطاع البتروكيماويات المتوسّع في الصين، الطلب على استيراد غاز النفط المسال خلال 2021، ما يساعد على تعويض الانكماش في واردات أسواق الجملة في البلاد، العام الماضي، نتيجة لجائحة فيروس كورونا، حسبما أفادت وكالة “أرغوس ميديا ” المعنية بشؤون الطاقة، اليوم الإثنين.

ووفقًا لأحداث البيانات الجمركية ومعلومات الشحن من شركة (فورتيكسا) لتحليلات النفط، يُتوقّع ارتفاع الطلب على استيراد غاز النفط المسال من قطاع البتروكيماويات بنحو 22%، أو ما يعادل 4.4 مليون طن، هذا العام، مع إطلاق مشروعات جديدة، نهاية 2020 وطوال 2021.

وصلت واردات الصين من غاز النفط المسال إلى مستوى قياسي بلغ 20.5 مليون طن، عام 2019، ومن المرجّح أن يصل إلى نحو 20 مليون طن، في 2020، حسب فورتيكسا.

هوامش قوية

أدّت الهوامش القوية لـ”الأوليفين” ومشتقّاته إلى التوسّع في استخراج الهيدروجين من البروبان والقدرة على معالجة الإيثيلين، عام 2020، لاسيّما بعدما استأنفت الصين استيراد غاز النفط المسال من الولايات المتحدة، في أبريل/نيسان، ما ساعد على خفض تكاليف الموادّ الأوّلية.

وقفزت واردات محطات البتروكيماويات من غاز النفط المسال إلى 9.9 مليون طن، في 2020، بزيادة 36% عن 2019، بفضل معدّلات التشغيل المرتفعة في وحدات معالجة البروبان والطلب من مصانع البتروكيماويات المبنية حديثًا.

وفي هذا السياق، يُظهر تحليل لأرغوس ميديا، أنه من المقرّر أن تبدأ 7 مشروعات بتروكيماويات أخرى تجري تغذيتها بغاز النفط المسال، عام 2021، والتي ستضيف -إلى جانب تلك التي أطلقت عام 2020- 4.4 مليون طن من استيراد غاز النفط المسال.

سوق الجملة

على النقيض من ذلك، انخفضت واردات غاز النفط المسال من سوق الجملة في الصين، التي تخدم القطاعين السكني والتجاري إلى حدّ كبير، بنسبة 24.5%، على مدار العام، إلى 10 ملايين طن، في عام 2020.

جاء الانخفاض نتيجة تراجع الاستهلاك من قبل القطاع التجاري، بسبب تدابير الإغلاق وتقييد الحركة التي فرضها كوفيد- 19، وزيادة إمدادات غاز النفط المسال من المصافي المحلّية، والتحوّل إلى الغاز الطبيعي.

المصافي المحلية

قد ينتعش الطلب على غاز النفط المسال في القطاعين التجاري والصناعي، عام 2021، لكن من المرجّح تلبية أيّ طلب إضافي من خلال زيادة إنتاج غاز النفط المسال من المصافي المحلّية.

ارتفع إنتاج المصافي من غاز النفط المسال في الصين بنسبة 7% على أساس سنوي، خلال الفترة من يناير/كانون الثاني إلى نوفمبر/تشرين الثاني 2020، وفقًا لمكتب الإحصاء الوطني.

ومن المتوقّع أن تظلّ إمدادات غاز النفط المسال من المصافي المحلّية مرتفعة، هذا العام.

فيما ضاعفت شركة تشيجيانغ للبتروكيماويات الخاصّة طاقتها التكريرية إلى 800 ألف برميل يوميًا، في أوائل نوفمبر/تشرين الثاني، بجزء من المرحلة الثانية من التوسّع.

وستبيع الشركة الفائض من غاز النفط المسال إلى سوق الجملة، قبل بدء تشغيل وحدتي تكسير بخاري بطاقة 1.4 مليون طن سنويًا، منتصف ونهاية عام 2021.

اقرأ المزيد..

الوسوم
البتروكيماوياتالصينتراجع الاستهلاكغاز النفط المسالكوروناواردات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى