أخباررئيسيةعاجلنفط

شل الهولندية.. اتفاقيتان لتقاسم الإنتاج مع مصر

في منطقتي البحر الأحمر وغرب المتوسط

قالت شركة شل الهولندية، اليوم السبت، إنها وقّعت مع مصر -ممثلة بوزارة البترول والثروة المعدنية- اتفاقيتين لاقتسام الإنتاج.

وأوضحت شل في بيان صحفي حصلت "الطاقة" على نسخة منه، أن الاتفاقيتين "في منطقتي الامتياز البحرية والمياه العميقة في منطقة البحر الأحمر القطاع الاستكشافي 3 (Block 3) بمساحة 3097 كيلو متراً مربعاً، وفي منطقة غرب البحر المتوسط بحصّة 30٪ من القطاع الاستكشافي شمال رأس كنايس البحرية، وفي حوض هيرودوت في منطقة غرب البحر المتوسط بالشراكة مع توتال (المشغّل الرئيسي للمشروع) بنسبة 35٪، وكوفبيك للاستكشافات البترولية بنسبة 25٪، وشركة ثروة للبترول بنسبة 10٪ بمساحة 4550 كيلو متراً مربعاً".

يأتي ذلك في ضوء خطة الشركة لتركيز استثماراتها الإستراتيجية بمصر في مناطق الامتياز البحرية، والمياه العميقة، وسلسلة القيمة المضافة للغاز الطبيعي. خاصة وأن مناطق امتياز غرب البحر المتوسط والبحر الأحمر -والتي تقع جنوب خليج السويس- تعد من المناطق الواعدة، وفق البيان.

ويتضمن التزام الشركة مع الشركاء في المراحل الاستكشافية تطبيق تقنية المسح السيزمي ثلاثي الأبعاد، ودراسات أنظمة استكشاف البترول والغاز، بالإضافة إلى حفر أربع آبار استكشافية.

وقال رئيس مجلس إدارة شركات شل في مصر، خالد قاسم: "تمتلك شل خبرة كبيرة في البحث والاستكشاف، وإنتاج البترول والغاز من البحر والمياه العميقة من خلال العديد من المشروعات الكبرى في جميع أنحاء العالم، ونفخر بتوقيع اتفاقيتي اقتسام الإنتاج (PSC) في مناطق الامتياز البحرية والمياه العميقة في منطقة البحر الأحمر وغرب البحر المتوسط".

وأضاف أن هذا "يأتي متوافقاً مع إستراتيجية شل للتوسّع في أعمالها بمشروعات الغاز بالمناطق البحرية والمياه العميقة بمصر. كما نرحب بفرصة تعزيز وجودنا وزيادة أنشطتنا من خلال حصولنا على امتيازات جديدة، والذي سيؤكد دعم الحكومة في رؤيتها نحو تحويل مصر إلى مركز إقليمي للطاقة".

وأوضح قاسم أن شركة شل مصر "تتميز بامتلاكها بنية تحتية قوية بمنطقة غرب الدلتا بالمياه العميقة، بالإضافة إلى حصتها في محطة إدكو لإسالة الغاز الطبيعي، وخطط النمو القوية لزيادة معدل إنتاجها في المناطق البحرية من خلال برنامج استكشاف واعد".

يذكر أن شركة شل الهولندية قد فازت بمنطقتين بالمزايدة العالمية للبحث والتنقيب على النفط والغاز بمنطقة البحر الأحمر التابعة لشركة جنوب الوادي المصرية القابضة للبترول، والتي تم الإعلان عنها خلال شهر ديسمبر/كانون الأول 2019.

ونجحت شركة شل في إنجاز عدد من الانشطة المختلفة في مجال الاستكشاف والانتاج بالمياه العميقة، ومن ضمنها مشروع المرحلة 9ب بمنطقة امتياز المياه العميقة بغرب الدلتا (WDDM)، بالإضافة الى الفوز بالمنطقتين البحريتين الجديدتين بدلتا النيل (المنطقتين 4 و6) واللتين تم الإعلان عنهما في 2018 ضمن المزايدة العالمية للشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس) للبحث والتنقيب على البترول والغاز، بمشاركة عدد من الشركات العالمية.

الوسوم
اتفاقيةتقاسم الإنتاجشل الهولنديةغازمصرنفط

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى