أخبارسلايدر الرئيسيةمنوعات

فضيحة فولكس فاغن.. الشركة تسوّي نصف دعاوى التعويض

أنهت شركة فولكس فاغن الألمانية للسيارات، نحو نصف دعاوى التعويض الفردية المرفوعة عليها، بالتسوية، والبالغ إجماليها قرابة 55 ألف دعوى.

كانت فولكس فاغن قد اعترفت، في سبتمبر/أيلول 2015، بالتلاعب في اختبارات انبعاثات عوادم سيارات الديزل، وذلك عقب عمليات التفتيش التي قامت بها السلطات وجهات البحث العلمي في الولايات المتحدة.

ووفق وكالة الأنباء الألمانية، فإن فولكس فاغن توصّلت إلى تسويات في “أكثر من 25 ألف دعوى فردية منفصلة عن الدعاوى الجماعية الكبيرة”، وانتهت بالفعل من دفع التعويضات للمتضرّرين، حيث ما زالت عمليات الدفع قائمة في الوقت الراهن.

ولا تزال هناك نحو 30 ألف دعوى فردية لم تتمّ تسويتها، غير أن الشركة قدّمت عروضًا لأصحاب أكثر من 15 ألفًا من هذه الدعاوى الباقية.

كانت الشركة قد تعهّدت لأصحاب الدعاوى الفردية بدفع تعويض لمرّة واحدة، مع إمكان احتفاظ صاحب الدعوى بسيارته، وحال عدم موافقة صاحب الدعوى على ذلك، فإن البديل هو انتظاره لحكم المحكمة الذي سيصدر في ضوء تفسير المحكمة الاتحادية، وعندئذ يمكن لصاحب الدعوى أن يحصل على سعر الشراء مخصومًا منه تكلفة استهلاك السيارة، مع إلزامه بردّ السيارة للشركة.

وفي الدعاوى الجماعية، كان محامو الشركة ومحامو الرابطة الاتحادية لمراكز الاستهلاك -التي تمثّل مصالح أصحاب الدعاوى- قد اتّفقوا بعد مرحلة من الأخذ والردّ على تعويض يتراوح بين 1350 إلى 6257 يورو عن كلّ سيارة، حسب مدّة الاستهلاك، وعمر كلّ سيارة.

وحسب بيانات صادرة من الشركة، فإنه قد تمّت تسوية كلّ المطالب التي عدَّتْها مشروعة، والبالغة حتّى الآن 245 ألف دعوى، وذكرت الشركة أنها دفعت في هذه التسويات أكثر من 750 مليون يورو، مشيرةً إلى استمرار المراجعات الفردية “في بعض القضايا القليلة”.

الوسوم
أميركا انبعاثات تسوية دعاوي سيارات عوادم فضيحة فولكس فاغن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى