أخباررئيسيةطاقة متجددةعاجل

ولاية هندية تطلق خطّة لزيادة إنتاج الطاقة الشمسية

تستهدف الوصول إلى 30 ألف ميغاواط بحلول 2022

حياة حسين

أعلنت ولاية غوغارات الهندية، اليوم الثلاثاء، خطّة جديدة لمدّة 5 سنوات، من أجل زيادة إنتاج الطاقة الشمسية.

تعتمد الخطّة على خفض الاعتماد على الطاقة المُولّدة من الفحم، ودعم المصانع التي تنتج الطاقة الشمسية، حسب صحيفة “ذا تايمز أوف إنديا”.

وقال مدير وزراء الولاية، فيغاي روباني -خلال الإعلان عن الخطّة- “بدأنا سياسة استغلال الشمس لزيادة إنتاجية الكهرباء، وخفض أسعارها حتّى تناسب المواطنين في الولاية، عام 2015.. والآن تطلق حكومة غوغارات خطّة جديدة للطاقة الشمسية تعمل بطريقة صديقة للبيئة، وتضمن استدامة تلك الطاقة”.

وأضاف أن الولاية اتّخذت خطوات استباقية وسريعة في مجال الطاقة المتجدّدة، ما جعلها تقود إنتاج هذا النوع من الطاقة في  أرجاء الهند كافّةً.

ورصد روباني ميزات أخرى لتبنّي الولاية هذه السياسة، منها: خفض تكلفة الطاقة للصناعة، حيث تعمل في تشجيع المشروعات باختلاف أحجامها على اعتماد هذه المصادر في توفير الطاقة. كما خلقت من غوجارات علامة مميّزة في السوق العالمية للطاقة الجديدة.

مركز إنتاج الطاقة الجديدة

قرّرت حكومة غوغارات أن تكون مركزًا لإنتاج الطاقة الجديدة في الهند، وأعلنت خطّتها الجديدة للتوسّع في الإنتاج، خلال 2021.

وقال روباني: “نحن سنقود تطوير قطاع الطاقة الجديدة بالهند، في المستقبل القريب”.

وتنفّذ حكومة الولاية الخطّة، بدايةً من 2021، وتنتهي في 2025، بحيث يكون عمر المشروعات التي تعمل تحت مظلّتها 25 عامًا.

وتسمح الخطّة الجديدة للأفراد والشركات بإقامة أيّ مشروع للطاقة الشمسية دون أيّ قيود على الحجم أو الطاقة الإنتاجية.

كما ألغت قيودًا على إنتاجية المشروعات القائمة، التي بدأت وفقًا لقواعد الخطّة الحاليّة، التي تنتهي آخر ديسمبر/كانون الأوّل الجاري.

وتسمح الخطّة للمستهلكين بإقامة محطات توليد الطاقة الشمسية فوق أسقف منازلهم، وأيضًا تأجير الأسقف لطرف آخر للغرض ذاته.

وسيتمكّن المستهلكون من إقامة مشروعات لإنتاج احتياجاتهم من الكهرباء من الطاقة الشمسية، وتوزيعها فيما بينهم، وفقًا لحصّة كلّ عضو في المجموعة.

وخفضت الولاية رسوم التأمين التي تدفعها الشركات الحاصلة على دعم من مبادرة دعم الطاقة من 25 روبية (0.3 دولارًا  إلى 5 روبية (0.06 دولارًا) لكلّ ميغاواط.

وتعمل الخطّة على تشجيع المشروعات، خاصّةً الصغيرة، حيث سمحت لشركات توزيع الكهرباء بالشراء من أيّ مشروع تزيد إنتاجيته عن 4 ميغاواط بسعر أعلى من المنافسين الذين فازوا بمشروعات في مناقصات.

كما أعلن روباني أن حكومة الولاية ستشتري الطاقة الفائضة، وتبيعها للمستهلكين من السكّان أو المصنّعين بسعر 2.25 روبية (0.03 دولارًا) للوحدة، خلال السنوات الـ5 الأولى.

دعم حكومي

أكّد روباني، استمرار  الدعم الحكومي لمشروعات الطاقة الشمسية على الأسطح، بتمويل من خطّة “سورايا غوجارات”.

وبفضل تلك الخطّة، رفعت الولاية إنتاج الطاقة من محطتي “تشارنكا” و “باتان”، وتعمل في هذه المرحلة على إنتاج 1000 ميغاواط من “دوليرا”، و 700 ميغاواط من “راغنيسدا”.

يُذكر أن الولاية حققت إنتاجية وصلت إلى 11 ألف ميغاواط، وتستهدف بلوغها 30 ألف ميغاواط من الطاقة الخضراء، بحلول عام 2022.

كما نجحت غوجارات في تنفيذ خطّة إنتاج الطاقة الشمسية على الأسطح، ووصلت إلى 800 ميغاواط.

اقرأ أيضًا..

الوسوم
إنتاج الطاقة الشمسية الطاقة الحضراء الطاقة الشمسية الطاقة المتجددة الهند توليد الطاقة الشمسية مشروعات الطاقة الشمسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى