أخباررئيسيةطاقة نوويةعاجل

توقّعات بارتفاع أسعار الطاقة في السويد

بعد إغلاق أقدم مفاعل نووي

محمد فرج

توقّع خبراء، ارتفاع أسعار الطاقة التي تغذّي ملايين المنازل والمصانع في السويد، مع إغلاق أقدم مفاعل نووي في البلاد.

كانت شركة الطاقة السويدية العملاقة “فاتنفال” -وهي من أكبر الفاعلين في مجال الطاقة النووية- قد قرّرت إغلاق مفاعل “رينغالز” قبل 5 سنوات، وهو رابع مفاعل يُغلق خلال 7 سنوات.

وقال المحلّل في شركة سويكو إنرجي إيه بي، كريستيان هولتز: إن إغلاق المفاعل له تأثير مزدوج في جنوب السويد، حيث قد يتسبّب في انقطاع الطاقة في المنطقة، وهو ما يُلزم المنظّمين برفع قدرة النقل من شمال السويد للحفاظ على استقرار الشبكة.

ومن المقرّر أن يتوقّف مفاعل رينغالز، الخميس المقبل، بإنتاج آخر ميغاواط، بعد 44 عامًا من التشغيل.

وعلى الرغم من الاقتراحات المقدّمة من نوّاب المعارضة للبرلمان، لاستمرار تشغيله، إلّا إن المقترحات لم يُنظر فيها، حيث تضمّنت عرضًا من أحد رجال الأعمال لشراء المفاعل.

تراجع أسعار الطاقة

سجّلت أسعار الطاقة في شمال السويد، أدنى سعر هذا العام، لأكثر من عقدين من الزمن.

ومعدّلات الأسعار في جنوب السويد كانت الأعلى بنحو  60%، حيث دفع المستهلكون في أسعار الطاقة أكثر من 1.5 مليار كرونة (177 مليون دولار) إضافية، في الأشهر العشرة الأولى من العام الجاري، وفقًا لحساب شركة سويكو إنرجي إيه بي.

كما لا تزال الأسعار المتوقّعة، للعام المقبل، تُتداول بضعف ّتقريبًا في جنوب السويد.

اعتبارات مالية 

أشار خبراء، إلى أن قرار إغلاق المفاعل استند إلى اعتبارات مالية، حيث كان بإمكان وحدتين من الناحية الفنّية مواصلة العمل، لعدة سنوات أخرى.

وبحلول منتصف عام 2022، سيكون مفاعل رينغالز قد أزال الوقود المشعّ من المفاعلين، وعقب هذه العملية ستبدأ عملية التفكيك.

وينبغي أن يكون لمواقع الوحدتين المنحلّتين مستويات إشعاع طبيعية، بحلول عام 2030، ولكن لم يتقرّر بعد ما إذا كانت المباني ستهدم، أم لا.

الوسوم
أسعار الطاقة السويد الطاقة الطاقة النووية الطاقة النووية فى السويد المفاعلات النووية محطات الطاقة النووية مفاعل نووى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى