التقاريرتقاريرسلايدر الرئيسيةطاقة متجددةعاجل

ألمانيا تقرّ تعديلات جديدة بقانون الطاقة المتجدّدة

لتحفيز الاستثمار والتوسّع في المشروعات

محمد فرج

تدخل ألمانيا عام 2021 بخطّة طموحة للتوسّع في الطاقة النظيفة، بعد تعديل القانون الخاصّ بمصادر إنتاج الطاقة من المصادر المتجدّدة.

وتأمل برلين من تعديل القانون، الوصول بقدرات الطاقة المتجدّدة لتشكّل 65% من إجمالي الكهرباء المنتجة، بحلول عام 2030، وأن تحقّق أيضًا الحياد الكربوني وتقليص الانبعاثات، قبل عام 2050.

وحسب موقع “رينيوز بيز” المعني بشؤون الطاقة، تهدف إستراتيجية الحكومة الألمانية إلى ضرورة بناء مصانع لإنتاج الهيدروجين بقدرة 5 غيغاواط، بحلول عام 2030.

وتسعى إلى تعزيز الإنتاج من خلال الإعفاءات الضريبية للكهرباء من الرياح والشمس، والتي تُستخدم لإنتاج الهيدروجين من الماء.

وزير الاقتصاد الألماني بيتر ألتماير - أرشيفية
وزير الاقتصاد الألماني بيتر ألتماير – أرشيفية

في هذا السياق، قال وزير الاقتصاد الفيدرالي بيتر التماير: “سيبدأ تفعيل التعديل الجديد يوم 1 يناير/كانون الثاني، كما هو مخطّط له”.

تعديلات القانون

التعديلات التي أجريت على القانون ستتيح التوسّع في تقنيات طاقة الرياح والخلايا الشمسية، خلال السنوات القليلة المقبلة، لتحقيق هدف إنتاج 65% من الطاقة المتجدّدة، بحلول عام 2030.

وستُجرى عملية متابعة صارمة كلّ عام، للتحقّق ممّا إذا كان يجري بالفعل توسيع الطاقات المتجدّدة بالسرعة المطلوبة، أم لا.

والتعديلات المقرّرة تشمل أيضًا إعادة تنظيم شروط التمويل لتنفيذ المشروعات الشمسية بقدرات صغيرة.

ومن المقرّر تعزيز وتبسيط الاستهلاك الذاتي لجميع أنظمة الطاقة الشمسية، وسيجري تطوير متطلّبات الرقمنة بشكل أكبر.

في السياق نفسه، دعت مؤسّسة بونديسفيرباند ويند إنرجي، إلى تنفيذ مشروعات طاقة الرياح بأسرع وقت، للحصول على كهرباء نظيفة.

7 % زيادة في قدرات الطاقة المتجدّدة

ارتفعت كمّية الكهرباء المنتجة من المصادر المتجدّدة في ألمانيا إلى مستوى قياسي، خلال الأشهر الماضية من العام الحالي.

وذكرت حسابات شركة “إي أون” للطاقة، أن كمّية الكهرباء التي أُنتِجَت من مصادر الطاقة المتجدّدة “الشمس والرياح”، في الفترة من يناير الماضي وحتّى يونيو الجاري، بلغت 126 مليار كيلوواط/ساعة، بزيادة بنسبة 7%، مقارنةً بالفترة نفسها من العام الماضي.

وأضافت الشركة أن مثل هذه الكمّية تكفي لسدّ احتياجات الكهرباء لجميع المنازل في ألمانيا وهولندا، على مدار عام كامل.

محطة رياح
محطة رياح – الصورة من إنتاج منصة الطاقة

إنتاج 73 مليار كيلوواط/ساعة عبر طاقة الرياح

كانت الرياح أكبر مصدر للطاقة النظيفة، خلال الفترة الماضية، وبفارق كبير عن بقيّة المصادر الأخرى، ووصلت كمّية الطاقة الكهربائية المولّدة منها، في الأشهر الـ6 الأولى من العام الجاري، نحو 73 مليار كيلوواط/ساعة.

ووصل إنتاج الكهرباء من المحطات الشمسية إلى 25 مليار كيلوواط/ساعة، ونحو 20 مليار كيلوواط/ساعة من محطات طاقة الكتلة الحيوية، و7 مليارات كيلوواط/ساعة من محطات الطاقة الكهرومائية.

إستراتيجية متكاملة للاستفادة من الهيدروجين

يكافح الائتلاف الحاكم في برلين من أجل “الإستراتيجية الوطنية الألمانيّة للهيدروجين” لإنتاج الوقود واستخدامه.

وقال وزير الاقتصاد بيتر ألتماير، في تصريحات سابقة: “يتعيّن علينا أن نرفع انتقال الطاقة وحماية المناخ إلى مستوى نوعي جديد، نريد أن نكون رقم واحد أيضًا من أجل قدرتنا التنافسية، ويجب على الدول الأوروبّية الأخرى وأفريقيا أيضًا أن تلعب دورًا في إنتاج الهيدروجين، باستخدام الطاقة المتجدّدة”.

وتوقّع وزير التنمية الألماني، جيرد مولر، تحقيق قفزة في إمدادات الهيدروجين، خلال الفترة المقبلة، وتخفيض الانبعاثات الكربونية.

وفي حزمة التحفيز الاقتصادي التي جرت الموافقة عليها مؤخّرًا، خُصِّصَت “مبالغ كبيرة” لأوّل مرّة، لتعزيز إنتاج الهيدروجين واستخدامه بقيمة 9 مليار يورو.

وتهدف الإستراتيجية الألمانيّة إلى ضرورة بناء مصانع يبلغ إجمالي إنتاجها نحو 5 غيغاواط، بحلول عام 2030، كما يجب تعزيز الإنتاج من خلال الإعفاءات الضريبية للكهرباء من الرياح والشمس، والتي تُستخدم لإنتاج الهيدروجين من الماء.

الوسوم
ألمانياإنتاج الطاقة فى ألمانياالطاقةالطاقة المتجددةالكهرباءالمشروعات الشمسيةالهيدروجينطاقة الرياحقانون الطاقة المتجددةمحطات الطاقةالشمسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى