أخبارتقاريرسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

انخفاض مخزون الخام والمنتجات النفطية في الولايات المتحدة

لكن مخزون النفط الخام مازال في مستويات تاريخية عالية

وحدة الأبحاث-الطاقة

انخفض مخزون النفط الأميركي الخام بمقدار 600 ألف برميل الأسبوع الماضي، ليصل إلى 499.5 مليون برميل، لكن هذا المستوى من المخزون هو الأعلى تاريخيًا لهذا الوقت من السنة، وأعلى من متوسط السنوات الـ 5 الماضية بنسبة 11%.

ووفقًا لإدارة معلومات الطاقة، تراجع مخزون البنزين الأسبوع الماضي مقارنة بالذي سبقه، بمقدار 1. 1 مليون برميل إلى 237.8 مليون برميل، وهو مستوى أعلى من متوسط السنوات الـ 5 الماضية بمقدار 4%.

وانخفض مخزون المقطرات -التي تشمل الديزل ووقود التدفئة ومواد أخرى- بمقدار 2.3 مليون برميل إلى 148.9 مليون برميل، وهو أعلى من متوسط السنوات الـ 5 الماضية بنسبة 10%، كذلك هبطت مخزونات السوائل الغازية، خاصة البروبان.

وسبب التراجع البسيط في المخزون هو أنه نتيجة قوى مخفِّضة، مثل كون الصادرات أعلى من الواردات، وقوى رافعة مثل انخفاض مدخلات النفط في المصافي.

وارتفعت الصادرات بمقدار 472 ألف برميل يوميًا إلى 3.099 مليون برميل يوميًا الأسبوع الماضي، بينما ارتفعت الواردات بمقدار 140 ألف برميل يوميًا فقط إلى 5.564 مليون برميل.

أما مدخلات النفط للمصافي فقد انخفضت نحو 170 ألف برميل يوميًا إلى 14.014 مليون برميل يوميًا، ونتيجة ذلك تراجعت معدلات التشغيل من 79.9% إلى 78%.

ومن الواضح ان هناك أزمة في التصدير والمصافي؛ بسبب ارتفاع مستويات المخزون الخام بمقدار 1.2 مليون برميل في مرافق منطقة خليج المكسيك، بينما انخفض مخزون البنزين بشكل كبير في منطقة الغرب الأوسط التي تتوسطها مدينة شيكاغو.

أما مخزون البنزين والمقطرات فقد انخفض بسبب زيادة استهلاكهما، ويتضح أن هناك تفاوتاً كبيراً بين المناطق الأميركية في التغير بالاستهلاك؛ ربما نتيجة اختلاف مستويات الإغلاق وأعداد الإصابات بفيروس كورونا.

بيانات الاستهلاك

ارتفع استهلاك البنزين بمقدار 47 ألف برميل يوميًا إلى 8.022 مليون برميل يوميًا، وزاد استهلاك المقطرات بمقدار 172 ألف برميل يوميًا إلى 4.174 مليون برميل يوميًا.

أما استهلاك وقود الطائرات فقد ارتفع بمقدار 46 ألف برميل يوميًا إلى 1.196 مليون برميل يوميًا، ورغم هذه الزيادات إلا أن اجمالي الاستهلاك تراجع بسبب انخفاض كبير في استهلاك السوائل الغازية.

ومقارنة بالعام الماضي، مازال استهلاك المشتقات النفطية منخفضًا بشكل ملحوظ، رغم التحسن في الفترات الأخيرة، فمتوسط استهلاك الأسابيع الأربعة الأخيرة يشير إلى انخفاضٍ نسبته 8.7% عن الفترة نفسها من العام الماضي.

كما أن استهلاك البنزين مازال أقل من العام الماضي بنحو 13.8%، والمقطرات 1.7%، ووقود الطائرات 32.9%.

بيانات الواردات

انخفضت الواردات من كندا بمقدار 326 ألف برميل يوميًا إلى 3.204 مليون برميل يوميًا، ومن كولومبيا بـ 215 ألف برميل يوميًا، والإكوادور 95 ألف برميل يوميًا، ونيجيريا 39 ألف برميل يوميًا.

وارتفعت الواردات من المكسيك بمقدار 235 ألف برميل يوميًا إلى 815 ألف برميل يوميًا، ومن السعودية بمقدار 125 ألف برميل يوميًا إلى 198 ألف برميل يوميًا.

أما الواردات من العراق، فارتفعت بمقدار 105 آلاف برميل الأسبوع الماضي، بعد عدم وصول أي شحنات في الأسبوع الذي سبقه، وارتفعت الواردات من البرازيل بمقدار 69 ألف برميل يومياً إلى 206 آلاف برميل يوميًا.

اقرأ أيضًا..

الوسوم
إدارة معلومات الطاقةالمخزون الأميركيمخزون الخاممخزون النفط الخاممخزونات النفطمعلومات الطاقة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى